الأخبار العاجلة

المحكمة الاتحادية والمجلس الاتحادي والمساءلة والعدالة تناقشها جلسة اليوم

قوانين عدت مركونة على رفوف مجلس النوّاب
بغداد – أسامة نجاح:
أكدت هيئة رئاسة مجلس النواب انها ستعقد جلستها الاستثنائية ، اليوم الثلاثاء ، لمناقشة قوانين عدة والتصويت على أهمها ، ومنها قوانين المحكمة الاتحادية ومجلس الاتحاد وتعديل المساءلة والعدالة بعد اجراء بعض التغييرات عليها من قبل اللجان المختصة ، فيما رجح رئيس لجنة النزاهة النيابية ان تكون جلسة اليوم هي الاخيرة من عمر البرلمان الحالي .
وأكدت اللجنة القانونية في مجلس النواب وجود عدة قوانين مهمة اعدت من قبلها وجاهزة للتصويت منها قانون المحكمة الاتحادية ومجلس الاتحاد وتعديل المساءلة والعدالة بعد موافقة هيئة الرئاسة لإدراجها ضمن جدول اعمال المجلس لهذا اليوم الثلاثاء .
ويقول عضو القانونية النيابية حسن توران في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” اللجنة القانونية قامت بمراجعة بعض القوانين المهمة التي يجب ان تقر خلال الدورة الحالية والتي لا تتحمل التأجيل منها قوانين المحكمة الاتحادية ومجلس الاتحاد والمساءلة والعدالة وتم رفعها الى هيئة رئاسة البرلمان لأدراجها ضمن جدول اعمال المجلس لهذا اليوم بعد موافقة هيئة الرئاسة عليها .
وأضاف ان” هذه القوانين تحتاج الى حضور أعضاء مجلس النواب وعدم التغيب عن الجلسة لكون الغيابات المتكررة لأعضاء البرلمان والخلافات السياسية حالت دون التصويت عليها ، مشيراً الى ان” اقرار القوانين الموجودة على رفوف اللجان البرلمانية يحتاج الى ارادة الكتل وكذلك حضور اعضاء مجلس النواب”، لافتا الى ان” تفعيل قطع مبلغ مالي من رواتب النواب بسبب الغيابات المتكررة كفيل بإلزام حضورهم الى الجلسات المتبقية من عمر البرلمان الحالي”.
وأوضح ” صار لزاما على مجلس النواب بموجب قرار المحكمة الاتحادية التصويت على تشريع قانون مجلس الاتحاد الذي يضم ممثلين عن المحافظات والأقاليم غير المنتظمة بقانون”، مبينا ان “المجلس الاتحادي يشبه مجالس الشيوخ في بعض الدول المتقدمة، وهو قانون مهيأ لدى اللجنة ويتطلب فقط من هيئة الرئاسة وقادة الكتل الاسراع بإدراجه على جدول الأعمال”.
من جانبه أكد رئيس لجنة النزاهة النيابية طلال الزوبعي في حديثه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” على المجلس ان يكون حازماً في قراراته وان يكون له موقف شجاع تجاه بعض فقرات القوانين التي تخدم أبناء البلد في الظروف الحالية ، داعيا في الوقت نفسه ، أعضاء مجلس النواب بصورة عامة الى التواجد خلال جلسة اليوم لكونهم ممثلين عن الشعب للتصويت على القوانين التي تخدم الصالح العام والابتعاد عن الخلافات السياسية ووضعها جانبا” .
وبين أن” الحملات الانتخابية التي يقوم بها أعضاء مجلس النواب والتفرغ لها في الوقت الحالي هي التي عطلت الكثير من القوانين التي كان من المفترض ان يصوت عليها في بداية الدورة الحالية لكونها ترسم سياسية البلد وعمل دوائره المهمة لذلك جعلت حضور النواب خلال الجلسات السابقة ضعيفا ” .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة