الأخبار العاجلة

“العمل” تجدد تأكيدها بعدم وجود شمول جديد براتب الإعانة الاجتماعية

أكثر من (700) ألف متقدم في انتظار شمولهم
متابعة الصباح الجديد:

جددت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تأكيدها عدم وجود اي تقديم جديد للشمول براتب الاعانة الاجتماعية بسبب عدم توفر التخصيصات المالية .،.
واعربت الوزارة عن املها ان يتم تخصيص الاموال في موازنة عام 2018 وهو الامر الذي لم يتم تأكيده لغاية الان بسبب الوضع الاقتصادي للبلد وربما لا يتم تخصيص اي مبلغ اضافي وما زالت المناقشات جارية بخصوص هذا الامر.
وتسجل وزارة العمل ثناءها على رئيس مجلس الوزراء لحرصه على تأمين المبالغ المخصصة لراتب الاعانة الاجتماعية طيلة المدة السابقة وتأكيده على رعاية الطبقات الفقيرة برغم الازمة المالية الخانقة وانشغال الدولة بالحرب على ارهاب داعش ، علما ان هنالك اكثر من (700) الف متقدم ومنذ عام 2016 في انتظار شمولهم.
واهابت وزارة العمل بالمواطنين عدم الانخداع بوعود الشمول براتب الاعانات الاجتماعية من قبل المعقبين والاحزاب والتيارات التي تود استغلال الفقراء لمصالحها الخاصة كدعاية انتخابية او مقابل اجر ، مبينة ان بعض ضعاف النفوس يوهمون الفقراء بإصدار البطاقة الذكية مقابل مبالغ مالية وان مجرد منحهم تلك البطاقات فانهم سيشملون براتب الاعانة الاجتماعية وهذا الامر غير صحيح على الاطلاق لان تلك البطاقة الذكية بلا تخصيص مالي ، لذلك ندعو للتنبيه وعدم الوقوع في فخ العصابات وضعفاء النفوس والمعقبين وان الوزارة تدعو الى الابلاغ عنهم لإحالتهم للقضاء وخاصة ان الوزارة استطاعت القبض على اكثر من معقب واحالتهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.
ولفتت وزارة العمل الى ان قنواتها الرسمية ( موقع رسمي وصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي) في حال الاعلان عن اطلاق او توزيع او اي امر يتعلق برواتب الاعانات الاجتماعية وخلاف ذلك فالوزارة غير مسؤولة عن اي اعلان او توجيه.. لذا نرجو التنبه لذلك ومتابعة ما يصدر من القنوات الرسمية للوزارة آملين من الجميع تفهم الاوضاع وعدم التعلق بوعود زائفة يطلقها بعض المغرضين والمتصيدين وضعفاء النفوس وربما تحاول بعض التيارات السياسية اغراءكم من اجل اصطفاف انتخابي لا شأن للوزارة به وهي بعيدة كل البعد عن اي استقطاب انتخابي انما يتركز عملها في خدمة الفقراء والطبقات الهشة والمعوزة وضمن التوجيهات الحكومية والقوانين النافذة .
وكان المتحدث باسم الحماية الاجتماعية عمار منعم قد جدد التأكيد على “عدم وجود اي تقديم جديد على الشمول براتب الإعانة الاجتماعية بسبب عدم توفر التخصيص المالي”.
وقال المتحدث باسم الحماية الاجتماعية في بيان صحفي حصلت “الصباح الجديد” على نسخة منه ، إن “الوزارة تأمل وتناشد الجهات المسؤولة بتخصيص الأموال في موازنة عام 2018 وهو الامر الذي لم يتم تأكيده لغاية الآن بسبب الوضع الاقتصادي للبلد وربما لا يتم تخصيص أي مبلغ إضافي وما زالت المناقشات جارية بخصوص ذلك.”
وأضاف منعم أن ” الوزارة شملت خلال عام 2017 اكثر من (328) الف اسرة وضمن التخصيصات المتاحة وان هنالك اكثر من (700) الف متقدم ومنذ عام 2016 في انتظار شمولهم ” مبينا ان “الوزارة تسجل ثناءها على رئيس مجلس الوزراء لحرصه على تأمين المبالغ المخصصة لراتب الاعانة الاجتماعية طيلة المدة السابقة وتأكيده على رعاية الطبقات الفقيرة رغم الازمة المالية الخانقة وانشغال الدولة بالحرب على ارهاب داعش.”.
ولفت منعم الى انه انطلاقا من التزام الوزارة الكبير تجاه ابناء شعبها الفقراء والمحرومين، اكدت عدم وجود اي تغيير او تعديل في موعد اطلاق الدفعة الاولى من رواتب الحماية الاجتماعية والتي تم اطلاقها في شهر اذار الجاري فعلا ، فيما جددت التأكيد على عدم وجود اي تقديم جديد على الشمول براتب الاعانة الاجتماعية بسبب عدم توفر التخصيص المالي.
وناشد منعم المواطنين الانتظار لحين اقرار الموازنة وعدم تكرار السؤال عن اطلاق الدفعة الثانية لرواتب الحماية او الشمول الجديد ، لافتا الى ان الوزارة ستكون حريصة على اعلان موعد الشمول واطلاق الدفعة حال تلقيها الاشعار الخاص بتنفيذ تعليمات الموازنة العامة للدولة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة