الأخبار العاجلة

ملعب الرمادي يستقبل وفد نادي الطلبة لكرة القدم في كرنفال الأخوة

دعوات للمسؤولين بتقديم دعم لرياضيي المحافظة
بغداد ـ الصباح الجديد:

في مبادرة ايجابية تؤكد عمق العلاقات الاخوية بين الرياضيين ولاسيما في قطاع كرة القدم، توجه يوم 25 شباط الماضي، وفد يمثل فريق نادي الطلبة لكرة القم إلى محافظة الأنبار لملاقاة فريق نادي الرمادي في لقاء ودي تجريبي اقيم في ملعب النادي الذي عانى الخراب بسبب الارهاب اللعين الذي جثم على صدر المحافظة في السنوات السابقة.
حضور رسمي يمثل المحافظة تقدمه، نائب المحافظ، وجمع من المسؤولين والوجهاء والرياضيين، ورئيس نادي الرمادي، عصام الدخيل، ورفاقه في الهيئة الإدارية، والجماهير التي حضرت لمدرجات الملعب برغم الخراب الذي حل بها، لكن املها كبير في استعادة ألق المحافظة على الصعيد الرياضي بعد الاستقرار الامني الذي تنعم به بفضل جهود المخلصين من ابنائها وتكاتفهم مع القوات الامنية.
الزيارة تعد مهمة لتعزيز الجانب المعنوي لرياضي المحافظة الذين عادوا إلى التدريبات بعد ان نفضوا غبار الألم وأستعدوا لمرحلة جديدة تتمثل في انعاش رياضة المحافظة من خلال اعداد الفريق الكروي وشتى الفعاليات الاخرى في نادي الرمادي او الاندية الاخرى التي تضمها المحافظة الغربية.
رئيس نادي الطلبة الرياضي، علاء كاظم، الذي استقبله الجمهور بمحبة وحفاوة كبيرة، ابدى سعادته بما يراه من حب للرياضة ولكرة القدم في وجوه مشجعي ورياضيي النادي الذي طالما كان متميزا بحضوره وتقديمه للنجوم ووقوفه ندا قويا أمام ابرز الاندية الكروية في الدوري الممتاز.
وعبر عن مدى سعادته مع وفد النادي في الحضور إلى ملعب الرمادي واجراء المباراة الودية التي تعد اخوية لا تنافسية وهي كرنفال كبير ورائع ورسالة عن مدى الاستقرار الامني الذي تشهده المحافظة وايضا الاصرار الكبير لشبابها على التفوق في القطاع الرياضي ولا سيما كرة القدم.
وناشد النجم الدولي السابق، إلى ان تمتد يد العون الحكومي سواء في وزارة الشباب والرياضة او اللجنة الاولمبية واتحاد الكرة إلى رياضة المحافظة التي تعد منجما لتقديم الكفاءات والمتميزين إلى الأندية المتقدمة والمنتخبات الوطنية وعالم الاحتراف.
من جانبه، اشار مدرب فريق نادي الرمادي، صباح عبد الحسن، إلى انه تسلم مهمة تدريب فريق الرمادي، ساعياً مع رفاقه المدربين وبدعم الجمهور ومساندة إدارة النادي إلى قيادته نحو التفوق والمساهمة في انعاش الكرة الرمادي والفريق الذي كان لسنوات طويلة قاهراً للكبار ومتميزا في تقديم اللاعبين الاكفاء إلى الاضواء، اذ اجرى الفريق حتى الان 4 مباريات تجريبية 2 امام فريق الكرخ وواحدة ضد شباب فريق نادي أمانة بغداد واخرى امام فريق الطلبة، وجميع المباريات كانت فرصة لتأكيد وجود فريق الرمادي، كما ان المباريات شكلت كرنفالات رائعة لتعزيز اواصر الاخوة بعيدا عن النتائج.
واوضح ان لقاء فريق الطلبة بنجومه وتأريخه اسهم في تعزيز حضور الجماهير لمساندة فريقه الذي سيبدأ يوم غدٍ الجمعة مشاركته في دوري المحافظة بلقاء فريق الصمود ضمن المنافسات التي تضم 8 أندية وتم توزيعها إلى مجموعتين يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى دور نصف النهائي ثم النهائي وإعلان بطل المحافظة ليتأهل إلى دور الحسم التأهيلي من اجل المنافسة على خطف احدى بطاقات الاضواء لدوري الكرة الممتاز للموسم الجديد 2018/2019.
الصحافة الرياضية، كان لها كلمة بالمناسبة، فقال الزميل، حسين الشمري: مبادرة رائعة تؤكد لنا بالدليل القاطع ان الرياضة هي من توحد الشعوب لا الساسة، وهذا ما اثبته الاخوة في نادي الطلبة مشكورين وهم يقومون بزيارة مدينة الرمادي التي يحاول ان يعبث بها الفاسدون من السياسيين.
ولكن بجهود الاخوة الرياضيين ليس في نادي الطلبة حسب بل في جميع انديتنا الرياضية ستبقى الرياضة هي من توحد الشعب العراقي، لا سيما ان هنالك الكثير من الاسماء اللامعة للكرة العراقية هم من ابناء محافظتنا العزيزة الرمادي ومنهم على سبيل المثال لا الحصر، شاكر وخالد محمد صبار وهشام محمد وسعد ناصر ومنعم يوسف وعمار امد وعامر مشرف واحمد جديع ومحمد حميد وايضا لاعبين اخرين منهم جمعة جديع ومحمد عبد جديع وأولاد أرزيج( حكمت ورواد ومهند وايمن) ولاعبين اخرين كانوا محط فخر باخلاقهم ومستوياتهم الفنية.
ونحن بدورنا كصحفيين وإعلاميين نبارك ونرحب بهذه المبادرة الرائعة ونتمنى ان تتواصل مع الاندية التي دمرها الارهاب الداعشي كافة، لكي تعود رياضتنا تستنشق الهواء النقي بعيداً عن السياسة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة