الأخبار العاجلة

شراء منظومة صواريخ S400 شأن عسكري يخص الدفاع

العراق يردّ على اعتراض أميركي
بغداد ـ الصباح الجديد:
ردّ العراق رسمياً على اعتراض الولايات المتحدة الأميركية، لعزمه شراء منظومة الصواريخ المتطورة أس 400 (S400) من روسيا، بالقول إن هذا الشأن يخضع لاعتبارات عسكرية تعنى بها وزارة الدفاع، لكونها الجهة المعنية.
وقال المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، سعد الحديثي في تصريح صحفي “حتى الآن لم يُبرم العراق أية صفقة مع روسيا لاستيراد منظومة الدفاع الجوية ( أس ـ 400)” مبيناً أن “الحديث عن هذه الصفقة يجري في الإعلام فقط”.
وأضاف “هذا الأمر لا يخضع لاعتبارات سياسية، بل إلى اعتبارات عسكرية وفنية خالصة”.
وأشار الحديثي الى، ان “وزارة الدفاع العراقية هي الجهة المختصة في التجهيز والتسليح والقضايا والمستلزمات العسكرية الأخرى للقوات العراقية، وهي الجهة التي تحدد طبيعة ونوع وشكل ومصدر الأسلحة التي تورد للعراق، أو التي يقوم العراق بعقد صفقات لشرائها من أي دولة من دول العالم”.
واوضح الحديثي “لم نبلغ بصورة رسمية من الجانب الأميركي بهكذا موقف، لا الآن ولا سابقاً، فيما يخص نوع وشكل وطبيعة الأسلحة التي تورّد إلى العراق، أو مصدر هذه الأسلحة من أي دولة من دول العالم”.
وأكد، ان “ملف تسليح القوات العراقية يخضع للمتطلبات والحاجة لبناء وتعزيز قدرات القوات العراقية، إضافة إلى توافق هذه الأسلحة مع المنظومة القتالية لهذه القوات. هذه هي المعايير الأساسية التي تحدد طبيعة توجه وزارة الدفاع باعتبارها الجهة الفنية، في عقد الصفقات وتوقيع الاتفاقات لشراء الأسلحة”.
واضاف “لا يوجد بند في الاتفاقية الستراتيجية الموقعة مع الجانب الأميركي، ما يلزم أو يمنع العراق من استيراد الأسلحة من دولة محددة”، موضّحاً أن “الاتفاقية تتضمن تأكيد دعم الولايات المتحدة الأميركية للعراق، فيما يتعلق بالتسليح والتجهيز والتدريب وبناء المنظومة العسكرية، لكن هذا لا يمنع العراق؛ عند وجود حاجة ميدانية ـ فنية ـ عسكرية، من استيراد الاسلحة من دولة أخرى، ولا يوجد نص في الاتفاقية بهذا الشأن”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة