الأخبار العاجلة

المؤتمر الوطني يحذر الاعلام من “إبتلاع طعم” التسقيط الانتخابي

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي، آراس حبيب، امس الثلاثاء، إن النقد مطلوب لتقويم الأداء، لكن حين يجري توظيفه في سياق الترويج الانتخابي في وقت مُبكر فإنه يخرج عن سياقه ويصبح نوعاً من تصفية الحسابات”.
وقال حبيب في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، ان “من الخطورة ابتلاع بعض وسائل الإعلام لطعم التسقيط السياسي وإسهامها بذلك في تشويه الحقائق”، مبينا ان “العمل السياسي فروسية قبل أن يكون مكسب أو مصلحة”.
وأضاف ” بالرغم من كل الأساليب التي تستخدم للتأثير في الخصوم أو حتى الشركاء فإن مشروعيته يستمدها من مشروعية الهدف ووضوح الرؤية وقابلية الشعارات على التطبيق”.
وكانت لجنة الثقافة والاعلام النيابية قد دعت في وقت سابق هيئة الاعلام والاتصالات الى محاسبة وسائل الاعلام التي تبث مواضيع تربك الوضع العام وتهدد السلم الاهلي وتحمل قضايا تثير الكراهية والتناحر والتسقيط السياسي .
وشددت على ضرورة اتخاذ الاجراءات ِالقانونية ضد الوسائل التي تثير الفتن والنعرات القومية والعرقية والطائفية كما دعت جميع وسائل الاعلام الى توخي الدقة والحذر في نقل الاخبار وطرحها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة