الأخبار العاجلة

عون يطلب من بغداد “استشارات نفطية” حسب صحيفة خليجية

بغداد ـ الصباح الجديد:
أفادت صحيفة خليجية بأن زيارة الرئيس اللبناني العماد ميشال عون الذي وصل بغداد امس تستهدف طلب مساعدة العراق في تأمين “استشارات نفطية” للبنان، وفيما نشرت الصحيفة أيضا برنامج الزيارة كاملا، لم يتضمن المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيسان العراقي واللبناني امس اية إشارة تخص النفط.
وذكرت صحيفة “الجريدة” الكويتية في تقرير لها امس واطلعت عليه الصباح الجديد أن “الرئيس اللبناني العماد ميشال عون يبدأ اليوم زيارة رسمية لبغداد بدعوة من الرئيس العراقي فؤاد معصوم، ثم يتوجه غداً من بغداد إلى يريفان حيث يلبي دعوة رسمية من نظيره الأرمني سيرج سركيسيان”.
وأضافت الصحيفة، أن “عون سيجري في العراق محادثات مع كل من معصوم، ورئيس الحكومة حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، كما يزور مطرانية السريان الكاثوليك ونصب الجندي المجهول”.
ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن “عون سيركز خلال محادثاته في العراق على الشق النفطي، نظراً لأن بغداد دولة غنية بالنفط، وبالإمكان الاستفادة من خبراتها في كيفية تلزيم الشركات والتنقيب عن المواد الأولية”، لافتة إلى أن “عون سيطلب من المعنيين في العراق استشارات فيما يخص الملف النفطي اللبناني”.
وأشارت المصادر إلى أن “الشق السياسي سيكون عمومياً، إذ سيشدد الرئيس اللبناني على وحدة الموقف العربي من إعلان واشنطن القدس عاصمة لإسرائيل، إضافة إلى بحث الخلافات العربية- العربية، وضرورة تجاوزها”.
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد مدة وجيزة من وصول عون اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أمس ، انه بحث مع نظيره اللبناني العلاقات بين البلدين ودخول العراقيين الى لبنان واللبنانيين للعراق.
وقال معصوم خلال مؤتمر صحافي عقده مع الرئيس اللبناني ميشال عون في مقر رئاسة الجمهورية ببغداد وتابعته “الصباح الجديد”، ان “العلاقات بين العراق ولبنان تاريخية تعود لآلاف السنين”، مبينا ان “هذه العلاقة تاريخية وثقافية وسياسية وهناك مصالح مشتركة بين البلدين”.
واضاف معصوم “تحدثنا مع عون عن النقاط التي تطور العلاقات بين البلدين بشكل عملي”، لافتا الى “اننا بحثنا التسهيلات لدخول العراقيين الى لبنان ودخول اللبنانيين للعراق”.
من جانبه أكد الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون، ان بلاده تقف بقوة مع وحدة العراق وضد كل التحديات التي تهدد وحـدة كيانـه”.
واشار عون الى “أهمية وحدة الموقف العربي ونحن على أعتاب قمة عربية تعقد في السعودية”.
وكان عون وصل مع الوفد المرافق له، صباح أمس الثلاثاء الى العاصمة بغداد تلبية لدعوة من الرئيس معصوم، يلتقي خلالها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب، سليم الجبوري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة