الفنان ريكي مارتن، مغني من بورتوريكو ، تمكن من الهيمنة على موسيقى البوب الأميركية واللاتينية في فترة التسعينيات ، وكان قد بدأ طريقه الفني مع فريق البوب Menudo ، ثم انفصل عنها وبدأ مشوار نجاحه كفنان مستقل. تم اختياره لتلحين وتأدية أغنية الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA ، لكأس العالم لعام 1998م وهي كأس الحياة ...
" />

ريكي مارتن

الفنان ريكي مارتن، مغني من بورتوريكو ، تمكن من الهيمنة على موسيقى البوب الأميركية واللاتينية في فترة التسعينيات ، وكان قد بدأ طريقه الفني مع فريق البوب Menudo ، ثم انفصل عنها وبدأ مشوار نجاحه كفنان مستقل.
تم اختياره لتلحين وتأدية أغنية الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA ، لكأس العالم لعام 1998م وهي كأس الحياة أوLa Copa de la Vida ، واكتسب مارتن شهرة واسعة بعدها مع إطلاق أغنية منفردة بعنوان Livin’ la Vida Loca” ، وأصبح في مقدمة مغني البوب اللاتينين ، كما أعطى للموسيقى اللاتينية مكانة عظيمة مجدداً ، وتبعته كل من جينيفر لوبيز وشاكيرا .
ولد الفنان ريكي مارن أو إنريكي مارتن موراليس في 23 ديسمبر عام 1971 م في مدينة سان خوان في بورتوريكو ، ووالده خبير نفسي يدعى إنريكي مارتن نيجروني ، ووالدته نيريدا موراليس وهي محاسبة ، ولكن انفصل والديه وهو مازال في الثانية من عمره ، مما ترك أثرا سلبياً عليه وتعرض لتغيير مكان سكنه باستمرار .
ظهرت موهبة مارتن منذ الصغر ، فكان يحضر دروس لتعلم الغناء والتمثيل وهو مازال في السادسة من عمره ، حتى يستطيع الالتحاق بفرقة غنائية ويشارك في المسرحيات المدرسية ، وكان يشارك في إعلانات المشروبات الغازية ، ومعاجين الأسنان ومطاعم الوجبات السريعة ، حيث ظهر على العديد من المحطات التليفزيونية وهو مازال في الثامنة من عمره .
تلقى ريكي مارتن العديد من الجوائز الدولية، بما في ذلك جائزة «شخصية العام» اعترافاً من أكاديمية التسجيلات اللاتينية لتفوقه الفني والعمل الخيري على نطاق واسع.
وهناك العديد من الجوائز الأخرى التي حصل عليها تتضمن: «نجمه» على ممشى المشاهير في هوليوود، جائزة جرامي وثلاث جوائز جرامي اللاتينيه، جائزه من ام تي في الآسيويه وام تي في الموسيقية في أوروبا، جائزة الموسيقى العالمية، جائزة الموسيقى الأميركية، العديد من جوائز « Premio Lo Nuestro «، و» Billboard « اللاتينيه،جائزة Premios Alma وجائزة من GLAAD.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة