الأخبار العاجلة

إسرائيل تواصل هجماتها على قطاع غزة وحماس ترد بالصواريخ

ضربت 47هدفاً منها خمسة مساجد منذ انتهاء الهدنة

متابعة الصباح الجديد:

واصل الجيش الاسرائيلي شن هجماته على قطاع غزة فجر أمس السبت خاصة في المناطق التي نزح منها السكان.

وقصفت المقاتلات الاسرائيلية عدة مناطق وأهداف متفرقة في قطاع غزة مستهدفة خمسة مساجد ما أدى لتدميرها بشكل كامل في محافظتي غزة والوسطى.

كما قصفت المقاتلات مواقع تدريب لفصائل فلسطينية وأراض زراعية، ومنزلين في منطقتى الصبرة جنوب مدينة غزة وفي بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة ما أدى لتدميرهما بشكل كلي.

وقال الجيش الاسرائيلي إنه استهدف 47 هدفا منذ انتهاء هدنة الثلاثة أيام صباح الجمعة، وذلك استجابة لوابل من الصواريخ اطلقت من القطاع.

غير أن سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس نفي في حديت لبي بي سي خرق الجانب الفلسطيني للهدنة واشار إلى انه ” يجب أن ينتبه العالم إلى أن هناك 1900 شهيد فلسطيني ثلثهم على الأقل من الأطفال”.

وقالت حركة حماس إن الباب لا يزال مفتوحا أمام استئناف المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل بشأن التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة وذلك رغم فشل المفاوضات في تمديد تهدئة استمرت ثلاثة أيام في القطاع.

وقال عزام الأحمد رئيس الوفد الفلسطيني في تصريح له من فندق اقامته بالقاهرة أن الوفد الفلسطيني مستعد للبقاء في القاهرة لعدة أيام للتفاوض رغم انتهاء التهدئة.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن خيبة أمله بسبب انهيار الهدنة، وحث الطرفين على عدم استئناف العمليات العسكرية التي “ستزيد الوضع الإنساني تعقيدا في غزة”.

وأكد الجيش الاسرائيلي إنه هاجم منذ منتصف الليل أكثر من 20 موقعا في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) دون أن يحدد طبيعة هذه الأهداف.

وذكرت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن نشطاء غزة أطلقوا ستة صواريخ على بلدات في جنوب اسرائيل أمس مما أدى الى انطلاق صافرات الانذار دون وقوع اصابات أو خسائر.

كما تصاعدت وتيرة العنف في الضفة الغربية المحتلة وقال مسؤولون طبيون إن فلسطينيا يبلغ من العمر 43 عاما توفي أمس متأثرا باصابته بطلق ناري في الصدر خلال مواجهة مع الجنود الاسرائيليين في مدينة الخليل.

وقال مسؤولون في الجيش الإسرائيلي إن القوات الإسرائيلية قتلت شابا فلسطينيا يبلغ من العمر 20 عاما بالرصاص أمس خلال احتجاج قرب مستوطنة يهودية خارج رام الله.

وانتهى وقف اطلاق النار الجمعة ولا تزال مواقف الطرفين متباعدة بشأن شروط تمديد الهدنة كما يلقي كل طرف باللوم على الآخر في رفض التمديد.

واتهمت إسرائيل حماس باطلاق عدة صواريخ باتجاهها قبل نحو أربع ساعات من انقضاء الهدنة في الساعة الثامنة صباحا, وأطلق نشطاء غزة 57 صاروخا على إسرائيل الجمعة.

وباستئناف الهجمات على إسرائيل يحاول نشطاء غزة فيما يبدو زيادة الضغوط لتوضيح أنهم مستعدون للقتال حتى يتحقق هدف رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة, وأثار سقوط عدد كبير من القتلى المدنيين والحاق الدمار بالقطاع أثناء العملية العسكرية الإسرائيلية قلقا دوليا خلال الشهر المنصرم لكن جهود تمديد وقف اطلاق النار خلال محادثات بالقاهرة باءت بالفشل.

ويقول المسؤولون في غزة إن الحرب أسفرت عن مقتل 1886 فلسطينيا معظمهم مدنيون, وتقول إسرائيل إن 64 من جنودها وثلاثة مدنيين قتلوا في الحرب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة