الأخبار العاجلة

300 مليون يورو تكاليف ثورة الإحلال الصيفي المرتقبة في ريال مدريد

بعد الأزمة الفنية التي تعرض لها خلال منافسات الموسم الجاري

مدريد ـ وكالات:

أكدت تقارير إعلامية أن إدارة نادي ريال مدريد الإسباني قد أصبحت على قناعة تامة بضرورة القيام بثورة إحلال على العناصر الفنية للفريق بعد الأزمة التي تعرض لها خلال منافسات الموسم الجاري و جعلته يخسر المنافسة مبكراً على بطولتي الدوري والكأس المحليتين مع تضاءل فرصته في الحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا.
وبحسب صحيفة «ماركا» الإسبانية فان رئيس النادي فلورنتينو بيريز يستهدف العودة إلى إبرام الصفقات الكبيرة خلال الميركاتو الصيفي المقبل ، بعدما كانت قد توقفت بالتعاقد مع المهاجم الكولومبي خاميس رودريغيز في صيف عام 2014 على أمل تشكيل «جلاكتيكوس» جديد شبيه بذلك الذي بناه خلال الفترة الأولى من ترأسه للنادي بين العامين 2000 و 2004.
و وفقا للتقرير فان التكاليف الكلية لثورة الإحلال خلال الميركاتو الصيفي المقبل قد تصل إلى حدود 300 مليون يورو ، بناء على أسعار اللاعبين المستهدفين من قبل الرئيس المدريدي.
ويبدو واضحاً من خلال الأسماء المرشحة للانضمام إلى الكتيبة الملكية ، بأن نادي ريال مدريد يستهدف تشكيل ثلاثي هجومي جديد يحل محل ثلاثي «البي بي سي» الذي انتهت تراجعت قدراته الفنية ، حيث يضم الثلاثي الجديد كل من البلجيكي إدين هازارد من نادي تشيلسي الإنكليزي ، و البرازيلي نيمار دا سيلفا من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ، ومعهما البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف نادي بايرن ميونيخ الألماني أو الإنكليزي هاري كين هداف نادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي ، ولو ان النادي يفضل الأخير بشكل كبير لاعتبار السن ، بعدما بلغ الهداف البولندي سن الثلاثين عاماً من عمره.
وتشمل التعاقدات التي يرغب بيريز القيام بها في الخطوط الثلاثة للفريق ، و ليس الخط الأمامي فقط الذي يشكل أولوية في الوقت الحالي ، حيث يرغب في التعاقد مع الحارس الإسباني دافيد دي خيا وتجديد المحاولة مع مانشستر يونايتد الإنكليزي بعدما عجز عن هذا التعاقد في محاولة سابقة لأسباب إدارية ، فيما لو تعذر ذلك ، فأن البديل سيكون البلجيكي ثيبو كورتوا حارس نادي تشيلسي الإنكليزي .
هذا وأكدت الصحيفة المقربة من البيت المدريدي ، بأن الوضع المالي الجيد لنادي ريال مدريد ، سوف يساعده على إتمام التعاقدات التي يريدها دون تخوف من خرق قواعد اللعب المالي النظيف ، بعدما باع في المواسم القليلة المنصرمة عدداً لا بأس به من الأسماء الوازنة التي حقق بفضلها عائدات ضخمة ، كان آخرهم المهاجم الإسباني ألفارو موراتا وقبله الجناح الأرجنتيني آنخيل دي ماريا و مواطنه المهاجم غونزالو هيغوايين وصانع الألعاب الألماني مسعود اوزيل.
الجدير ذكره بأن فكرة قيام ريال مدريد بتعاقدات صيفية جديدة ، يؤكد ضمنيا ان الرئيس فلورنتينو بيريز قد قرر التخلي عن المهاجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو و الفرنسي كريم بن زيمة ، حيث بإمكان هذا الثنائي ان يحقق لخزينة النادي إيرادات جيدة تعزز من وضعه المالي في سوق الانتقالات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة