الأخبار العاجلة

اتهامات لشركتي سيمفوني إيرثلنك و IQ بتهريب سعات الإنترنت

بغداد – أسامة نجاح:
شكلت وزارة الاتصالات العراقية يوم ،أمس الأربعاء ، لجانا تحقيقية متكونة من مكتب الوزير والدائرتين القانونية والإدارية لمتابعة الشركات التي تورطت بقضية تهريب سعات الانترنت التي تم كشفها مؤخرا، فيما أعلنت لجنة الخدمات النيابية عن تشكيل لجنة خاصة مكونة من الخدمات والقانونية النيابية للتحقيق بعملية التهريب لهذي السعات.
وقال الناطق الرسمي لوزارة الاتصالات حازم محمد في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “الوزارة وبالتعاون مع هيئة النزاهة اتخذت إجراءات إدارية موسعة من ضمنها تشكيل لجان تحقيقية لمتابعة التجاوزات على تهريب سعات الانترنت لضمان عدم تكرارها مستقبلا”، مشيرا إلى ان” اللجان المشكلة من قبل الجهات الفنية والقانونية ومكتب المفتش العام للوزارة ستكون مهمتها القيام بزيارات ميدانية وإجراء الكشوفات الموقعية والتفتيشية لدوائر الاتصالات في بغداد والمحافظات كافة ” .
وأضاف أن” استمرار التنسيق مع مكتب المفتش العام للوزارة يهدف الى الحد والكشف عن أية عمليات تجاوز وتهريب للسعات والسيطرة على تلك الأعمال المخالفة للقانون وإحالة المتجاوزين للقضاء لينالوا جزاءهم العادل”.
من جانبها أعلنت لجنة الخدمات النيابية، أمس الأربعاء، عن تشكيل لجنة نيابية خاصة للتحقيق بعملية التهريب لسعات الانترنت في العراق”.
وقال رئيس اللجنة ناظم الساعدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن ” مجلس النواب قام بتشكيل لجنة مكونة من لجنة الخدمات والقانونية النيابية للتحقيق بهذا الملف الذي يحتوي على الكثير من ملفات الفساد ووجود شخصيات متنفذه تقف وراءه ” .
وأوضح انه “تم ضبط قيام شركة سمفوني ايرثلنك بتشغيل المشروع وتهريب ٤٠ لمدا، فيما وجهت أصابع الاتهام أيضا الى شركة IQ لقيامها بتهريب ٧ لمدا لـ ٣٤ شركة قيمة اللمدا الواحدة مليون دولار شهرياً وهذا يعني إن هنالك تهريب 47 لمدا في كركوك وحدها بقيمة تصل لـ47 مليون دولار”.
وأضاف أن ” هذه العملية جاءت بعد قيام هذه الشركات بالتهريب وأدت لخسارات وصلت لملايين الدولارات وما كان لها ان تتحقق لولا قيامنا بتحريك هذا الملف من خلال استجواب وزير الاتصالات وتسليط الضوء على هذا الملف الذي كان يتم العمل به خارج الأضواء وأحلنا هذا الملف للقضاء مع أطلاع السلطة التنفيذية والتشريعية والرأي العام بدأ يقطف ثماره وكانت هذه العملية نتيجة لتلك الجهود.
ويذكر أن ال (لمدا) وحدة قياس سعات الانترنت التي تدعى (10G) وأن كلفتها الشهرية مليون دولار.
وكانت هيئة النزاهة كشفت الجمعة الماضية عما وصفته بأنه ” أكبر عملية تهريب لسعات الإنترنيت في العراق ” ، مُؤكِّدة تنفيذها ” عمليَّة ضبط أسفرت عن ضبط مدير موقع شركة /إيرثلنك/ متلبساً بالجرم المشهود في كركوك”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة