الأخبار العاجلة

ناظم شاكر: وداع خليجي 23 ليس نهاية المطاف

بغداد ـ عبد الكريم ياسر:
بعد خسارة منتخبنا بركلات الجزاء من نظيره المنتخب الإماراتي حصلت الصباح الجديد تصريح خاص من قبل اللاعب الدولي السابق والمدرب الحالي الكابتن ناظم شاكر وذلك عبر أسلاك الهاتف حيث ان الكابتن شاكر في دولة الكويت بدعوة من اللجنة المنظمة والقناة الكويتية الرياضية ليكون مع نخبة من المحللين لمباريات بطولة خليجي ٢٣ قال ان منتخبنا لم يكن سيئا على الرغم من خسارته وخروجه من البطولة حيث كان من افضل فرق البطولة والدليل تصدره لمحموعته بجدارة ومن دون خسارة جامعا سبع نقاط وستة أهداف ولكن تأثير الضغوطات على نفسية مدرب المنتخب الكابتن باسم قاسم قد أثرت على أداءه في المباراة الأولى أمام المنتخب البحريني وكذلك في المباراة الأخيرة أمام الإمارات أذ ان المباراة الأولى بأعتبارها كانت البداية وبلا شك تكون صعبة ولهذا لم يجازف خوفا من الخسارة وكذلك تسرع البعض من لاعبينا خصوصا في اللمسة الأخيرة كانت وراء الخروج من المباراة بالتعادل مع ان الفوز كان لمنتخبنا لا محالة كونه كان الأفضل بأغلب أوقات المباراة اما في المباراة الثانية تجاوز المدرب واللاعبين تلك الضغوطات وقدموا أداء جيد يدل على انهم يمتلكون الكثير وتمكنوا من الفوز على المنتخب القطري الذي يعد من المرشحين لنيل اللقب خصوصا وانه خاض المباراة بروح معنوية عالية كونه أنهى مباراته الأولى بفوز عريض اربعة أهداف على المنتخب اليمني واستمر هذا التحسن في المباراة الثالثة أمام المنتخب اليمني وخرج منتخبنا بفوز جيد الثلاث أهداف جميلة وهنا عرف منتخبنا من قبل الجميع انه عازم على لقب البطولة حيث كان الأداء تصاعدي من مباراة لأخرى سواء للمدرب بأسم الذي بين قراءة صحيحة للمباريات وكانت قراراته صائبة في موضوع التغيير كما بين انه يمتلك أوراق احتياطية رابحة أمثال علي حصني ومهدي كامل ولكن عاد لذات الخطأ الذي ارتكب في المباراة الأولى في مباراتنا أمام الإمارات أتي لا تقبل القسمة على اثنين حيث توضح ان الضغوطات النفسية كان لها دور بأرتكاب تلك الأخطاء خصوصا بعد ما طرأ على مسامعه ما أدلى به نائب رئيس الاتحاد الاخ علي جبار بعد التعادل في المباراة الأولى.
وختم شاكر تصريحه قائلا خروجنا من هذه البطولة ليس نهاية المطاف خصوصا وانها بطولة ودية غير رسمية وغير معترف بها وممكن على الاخوة القائمين ان يجعلونها درس وعبرة تستغل من أجل الوقوف على نقاط الضعف والقوة وتصحيح الخطأ سيما وأن المنتخب ليس لديه استحقاقات قريبة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة