الأخبار العاجلة

«الأولمبي» يكثّف تحضيراته لمواجهة ماليزيا

مسعود يهاتف شهد ويجدد ثقة الاتحاد بخدماته
الصين ـ ضياء حسين

دخلت نهائيات آسيا تحت 23 عاما ابتداءً من اليوم الاحد مرحلة العد التنازلي لانطلاقها بعد غد الثلاثاء التاسع من هذا الشهر وتستمر لغاية السابع والعشرين منه حيث تفتتح البطولة بلقائين ضمن المجموعة الاولى عندما تواجه الصين المضيفة المنتخب العماني في مباراة الافتتاح (في الساعة الحادية عشرة صباحا بتوقيت بغداد) وتلاعب قطر منتخب اوزبكستان ضمن الجولة الاولى لفرق المجموعة الاولى( في الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر بتوقيت بغداد ) وتجري يومي الاربعاء والخميس مباريات الجولة ذاتها في المجموعات الثلاث الاخرى حيث تواجه كوريا الشمالية تايلند ضمن المجموعة الثانية وتلاعب فلسطين منتخب اليابان في المباراة الاخرى فيما يفتتح منتخبنا الاولمبي مبارياته في المجموعة الثالثة بملاقاة نظيره الماليزي وتجري بعد ذلك ضمن المجموعة ذاتها مباراة السعودية والاردن وتجري الخميس مباراتا المجموعة الرابعة وفيها تلاعب سوريا نظيرتها استراليا وتتواجه كوريا الجنوبية مع فيتنام.
منتخبنا الاولمبي اجرى امس السبت ثاني وحداته التدريبية في مدينة تشانغ دونغ مقر منافسات المجموعة الثالثة حيث تضمنت الوحدة التدريبية التي قادها المدرب عبد الغني شهد تدريبي عالي الشدة استمرلمدة ساعتين ركز فيها مدرب اللياقة البدنية الاسباني غونزالو على تهيئة اللاعبين في الجانب البدني عبر اختبارات عديدة الهدف منها معرفة الجاهزية الكاملة لكل لاعب على امل ان تكون الايام الثلاثة التي تسبق المباراة كافية لايصال الجميع الى درجة الجاهزية التي تعينهم على تقديم اداء جيد في المباراة الاولى التي يعول عليها المدرب وجهازه الفني المساعد في ان تكون نقطة انطلاق حقيقية للمضي في تحقيق نتيجة طيبة لاسيما وان الفريق سبق ان توج بلقب النسخة الاولى عام 2013 في سلطنة عمان مع المدرب حكيم شاكر وحل ثالثا في النسخة الثانية في قطر عام 2016 مع المدرب الحالي للمنتخب عبد الغني شهد ضمن من خلالها التاهل الى اولمبياد ريودي جانيرو مع اليابان البطلة وكوريا الجنوبية الوصيفة.
بحكم تواجدنا مع المنتخب الاولمبي وحرصا منا على مبدأ نقل مايحدث في هذه الرحلة بكل مهنية وامانة فانني فوجئت كموفد للاتحاد العراقي للاعلام الرياضي وعند وصولي الى قطر بوجود اكثر من ثلاثة لاعبين من اندية النجف 5 لاعبين بعد التحاق امجد عطوان والزوراء 4 لاعبين بعد التحاق حسين علي وابراهيم بايش والشرطة 4 لاعبين بعد التحاق ايمن حسين وعلاء مهاوي وعندما توجهت بسؤال للمدرب عبد الغني شهد اخبرني انه لم يوافق على قرار اتحاد الكرة وانه حينها هدد بالاستقالة في حال فرض عليه مبدا الثلاثة لاعبين من كل ناد ، وعادت المشكلة لتطل براسها مجددا بعد وصول لاعبي المنتخب الوطني الستة ومارافقها من مطالبات من الاندية المعنية بتاجيل مبارياتها بعد ان خالف الاتحاد مااتفقت عليه اندية الدوري بخوض مبارياتها في حال استدعاء ثلاثة لاعبين كحد اقصى للعب مع المنتخب الوطني او الاولمبي ، وعليه فان الخطأ يتحمله الاتحاد والمدرب في ان واحد حيث كان بامكان مجلس ادارة الاتحاد الجلوس مع المدرب اثناء معسكر الاولمبي في الكويت وطرح الامر عليه واتخاذ قرار حازم في هذا الجانب من دون الحاجة الى لغة التهديد والوعيد التي اعقبت خليجي 23 والتي اثرت بشكل سلبي على اللاعبين المتواجدين مع المنتخب في الصين وهم على اعتاب مشاركة اسيوية مهمة جدا ، لكن يبدو ان فورة الخليج والرغبة في تحقيق الانجاز انست الاتحاد مايمكن ان يحدث من تداعيات بعد خروجنا من البطولة ، في وقت كان على المدرب الاستجابة للكثير من مطالبات الاتحاد الشخصية او عبر الاتصالات المتكررة والاستقرار على العدد المسموح به بدلا من التراجع عن قراره بصورة متاخرة وطلبه اعادة اللاعبين الى بغداد بعد رحلة شاقة الى الصين وقبل ايام قليلة من انطلاقها فيما كان موقف ادارات الاندية متارجحا بين الرضا والقبول لنفاجيء في كل يوم بتصريح مناقض لليوم الذي سبقه.
يخوض منتخبنا الاولمبي لكرة القدم مباراته الاولى في النهائيات بمدينة تشانغ دونغ وعدد سكانها مليون ومائة الف نسمة على ملعبها الذي يتسع الى 35 الف متفرج والذي يحمل اسم المدينة امام ماليزيا في تمام الساعة الرابعة عصرا بتوقيت الصين ( الحادية عشرة صباحا بتوقيت بغداد) يوم الاربعاء العاشر من هذا الشهر ويواجه نظيره السعودي في الثالث عشرمن الشهر ذاته وفي تمام الساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت الصين (الثانية والنصف من بعد الظهر بتوقيت بغداد) ويلاقي في الجولة الثالثة المنتخب الاردني في السادس عشرمن الشهر ذاته في نفس توقيت مباراتنا امام السعودية.

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة