الأخبار العاجلة

بتروناس الغرّاف تخرّج 1150 متدرباً في تخصصات علمية ومهنية

40 مدرسةً لـ 800 طالب حصيلة برامجها الاجتماعية
بغداد ـ احسان ناجي:

قالت شركة بتروناس الماليزية العاملة في حقل الغراف النفطي انها خرجت نحو 1150 من أبناء منطقة الحقل الذي تعمل على تطويره في محافظة الناصرية جنوبي البلاد، وبينت أن المتخرجين في دوراتها وورشها المتواصلة شملت المراحل العمرية كافة.
وذكرت الشركة، في بيان لها خصت به «الصباح الجديد»، أنها تمكنت من تدريب وتأهيل نحو 1150 من أبناء قضائي الرفاعي وقلعة سكر والمناطق المتاخمة للقضائين في اختصاصات علمية ومهنية مختلفة».
واضافت الشركة، في البيان، انها «خصصت برنامج (بيتروساينز) للاستثمار الاجتماعي السنوي الذي تعود جذوره إلى عام 2013 فضلاً عن اقامتها العديد من الورشات المهنية والحرفية والدورات العملية التي عقدت في مركز التدريب المهني في الغراف».
وأشارت الى أن «الشركة ساعدت نحو 20٪ من المتخرجين في دوراتها من فتح ورش خاصة بهم.. يزاولون فيها تخصصاتهم التي تدربوا عليها في الدورات».
وأكدت، أنها «وفي غضون 10 أيام توصلت الى عدد مستفيدين من برامجها لدفع عجلة التعليم في منطقة الحقل بلغ 40 مدرسة لعدد طلاب بلغ 800 طالباً بمدرسين ومعلمين تجاوز عددهم الـ120».
ومضت الشركة الى القول، ان «مركز التدريب المهني في الغراف قام وما زال يقوم بعدة دورات تعليمية ومهنية تتضمن: الإنجليزية الابتدائية، تكنولوجيا المعلومات، الكهرباء، التكييف والتبريد، النجارة، اللحام، البناء، فضلاً عن الخياطة والتجميل».
يذكر أن برنامج «بيتروساينز الغراف» هو جزء من خطط شركة «بتروناس كاريجالي العراق»، وهو نموذج لأحد برامج الاستثمار الاجتماعي السنوي الذي تشرع به الشركة جنباً الى جنب مع شريكتها جابيكس اليابانية.
وأكدت شركة بتروناس حرصها، لا سيما في السنة الرابعة من عمر وجودها في حقل الغراف النفطي، على تجديدها النشاط الاستثماري الاجتماعي الأكثر اهتماماً في منطقة الحقل ومتاخماته من المناطق.
وبينت، أن «فريق من بيتروساينز الذين سافروا على مسافة 7 آلاف كيلومترا من قلب كوالالمبور يعرفون جيداً ما تعيشه الغراف من ظروف جوية قاسية، حيث من المعروف أن درجات الحرارة في المنطقة تنخفض إلى الصفر درجة مئوية في صباح الشتاء الباكر.. مع هذا فانهم لم يتعثروا (الفريق) في تصميمهم على تقديم ما هو مطلوب منهم في مجتمع الغراف المحلي».
وتابعت الشركة في البيان، أن «العروض العلمية المقدمة من بتروناس كانت مفاجأة كبيرة لأطفال المنطقة.. هذه العروض التي تستهدف المعلمين وطلاب المدارس الابتدائية على حد سواء تم تصميم أنشطتها وورشها العملية لاسقاطها بنحو ايجابي على كيفية تقديم العلوم والرياضيات التي يمكن أن تكون مثيرة للاهتمام من خلال أساليب مختلفة تم وضعها لتحفيز الطلاب ولجذب اهتمامهم وتقبلهم لهذه المواضيع العلمية».
وأوضحت، أن «فريق بيتروساينز قدم أفضل ما لديه للمعلمين الذين تم تأهيلهم لتطوير خطط تعليمية مثيرة للاهتمام وفقا لسير مناهج مدارسهم مع الأنشطة التي تستعمل الأدوات المنزلية الشائعة»، مشيرةً الى أن «في جوهر عمل الفريق، ستكون أمام المعلمين، مستقبلاً، وسيلة مستدامة لاستمرار الأنشطة المدرسية، التي تدربوا عليها على يد بيتروسينز، في مدارسهم لصالح طلاب جُدد».
وعلى نحو مباشر، يعكف السيد سحيمي عبد الله الرئيس التنفيذي لعمليات الغراف بمعية الدكتور ريوهي موراياما العضو المنتدب لشركة جابيكس اليابانية (الشريك في مشروع حقل الغراف النفطي) على تقديم التجربة أو التجارب العلمية بأنفسهم. هذا ما أكده بيان شركة بتروناس.
الى ذلك، أوضح السيد سحيمي عبد الله الرئيس التنفيذي لعمليات الغراف، أن «الهدف الرئيس من وجود برنامج بيتروسينز في الغراف هو إيجاد طرق خلاقة من خلال أساليب تفاعلية ممتعة لتحسين أساليب التدريس في المدارس وإضفاء الفائدة، بين الطلاب، من وراء التعلم».
وأضاف أن «هذه الجهود هي جزء لا يتجزأ من الخطط التي نسعى لها لجعل مجتمع الغراف المحلي أقرب إلى بتروناس.. ولزيادة الوعي بعمليات الشركة وكيفية اسهامها المجتمعي في منطقة الحقل والمناطق المحيطة به».
الجدير بالذكر، أن مدير التعليم المحلي في محافظة ذي قار مدير قسم تربية الرفاعي السيد احمد خليل والسيد سالم وحيد مدير قسم تربية قلعة سكر، كانا حريصين على حضور برنامج بتروناس (بيتروساينز) ما أعطى زخماً مضافاً للمشروع بوصفهما أن إلتزام بتروناس مثمر وساعي لتطوير المجتمع المحلي بعد المشاركة فيه.
وكانت ردود أفعال الطلاب والمعلمين غامرة أزاء ما تقدمه بتروناس، إذ لم يتمكن جميع المشاركين المتدربين من وصف حجم استفادتهم أمام تجربة برامج بيتروسينز المثمرة وما اكتسبوه من بتروناس عموماً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة