الأخبار العاجلة

رئاسة الجمهورية: تصريحات بعض النوّاب تهديد للوحدة الوطنية

بغداد ـ الصباح الجديد:
انتقد المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية، امس السبت، تصريحات “متناقضة وغير مسؤولة” للنائبين جاسم محمد جعفر وماجد شنكالي، عادا أن تلك التصريحات “تقف وراءها مصادر معلومة لأغراض انتخابية أو سياسية ضيقة”.
وقال المكتب الاعلامي للرئاسة في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، إن “التصريحات الصحفية المتناقضة وغير المسؤولة التي دأب على إطلاقها النائب السيد جاسم محمد جعفر من دون تكليف نفسه مجرد التمحيص”، مبينا ان “التصريح تضمن تضليلا للمواطنين وتأليباً ضد الرئاسة وتجاوزا لأصول التخاطب، عندما وصف البيان الصادر عن اجتماع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع نائبي رئيس الجمهورية نوري المالكي واياد علاوي بـ(ذر الرماد في العيون)”.
وعبر المكتب في البيان عن استغرابه من “التناقضات القانونية والسياسية الصارخة التي تضمنتها تصريحات جعفر الأخيرة، فضلا عن السعي عن سبق اصرار إلى ايهام الرأي العام الوطني عبر طرح مواقفه الخاصة ليس كتعبير عن رأيه كنائب برلماني وهو ما نحترمه بداهة، بل كتعبير عن موقف حزبه السياسي مرة او كتلته البرلمانية مرة بل حتى عن موقف رئاسة الحكومة زاعما انه (مقرب جدا لها) ومكلف بالنطق باسمها بينما يعرف الجميع ان لكل منها متحدث رسمي معروف”.
وأشار الى ان “جعفر تجاهل في تصريحه تأكيد مختلف قادة البلاد ورؤساء القوى السياسية على الضرورة القصوى للحوار الذي يهدف أساساً الى تعزيز التفاهم الوطني وتمتين وحدة شعبنا العراقي لا سيما بعد تحقيق النصر التام على الارهاب على يد ابطال قواتنا المسلحة الباسلة بكافة تشكيلاتها دون استثناء”.
وتابع البيان ان “مكتب الرئاسة يرفض تصريحات للنائب ماجد شنكالي زعم فيها أن الحوار بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان الذي دعت له رئاسة الجمهورية (سيبدأ مطلع العام المقبل وسوف يكون برعاية طرف ثالث أممي)”، موضحا ان “الحوار المنتظر لن يكون برعاية او اشراف اية جهة دولية او أممية مهما كانت انما برعاية الرئاسة وحدها، في اشارة الى ان (الدعم الفني للأمم المتحدة) المطلوب ليس اشرافا او رعاية بأي شكل من الاشكال”.
وجدد المكتب دعوته إلى “التحقق من دقة المعلومات قبل اطلاق مثل هذه التصريحات المؤسفة التي قد تضر بسمعة البلاد وأمنها والمصلحة الوطنية العليا بغض النظر عن الدوافع الذاتية التي تقف خلفها”، مرحبا بـ”أي نقد بنّاء أو استفسار بهذا الشأن”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة