الأخبار العاجلة

أعمالي تخلّد موضوعات معينة وتبعث رسائل متواصلة إلى الأجيال

سجى البغدادي .. ترسم لوحاتها بالحشرات
بغداد ـ فلاح الناصر:

تنفرد الفنانة الشابة، سجى البغدادي، بانها اتخذت مساراً خاصاً في التعامل مع الفن، فهي ترسم لوحاتها وتقدمها بالحشرات، في توجه ليس مألوفاً، أكسبها الشهرة والضوء، ولأجل التعرف إليها أكثر، سألناها:

بحثا عن شهرة، ام طموح لتأكيد الذات. ام رسائل إلى العالم، بماذا تصفين لوحاتك؟
ـ أستطيع وصف اعمالي البسيطة بانها رسائل قصيرة الى العالم وطموح لتأكيد الذات ايضاً اما الشهرة فمن السهل ان تحصل عليها في وقتنا الحالي من دون جهد بوجود وسائل التواصل الاجتماعي.

عالم الفن واسع، قطعة دائما تكون جمادا، الا أنك خالفت الواقع لترسمي على الحشرات الحية؟
ـ حتى الجماد في عالم الفن هو شيء حي يخلد موضوعا ورسالة معينة يحب الفنان ايصالها لكني خالفت هذا الواقع لأنني اردت ان تصل الرسالة مباشرة من تلك المخلوقات الصغيرة الى الانسان.

من اين تصطادين «حشرات» الرسم؟
ـ اول حشرة كانت ضيفا لطيفا في حديقة المنزل، فيما بعد ساعدني مجموعة من الفلاحين بتوجيه أحد المهندسين في احد المشاتل وبدأت بتربيتها لمدة سنة ونصف السنة تقريباً.

كم معرضاً في حصيلتك، وهل من جديد؟ سواء كان معرضاً شخصياً ام مشتركا؟
اربعة معارض ما بين مشاركة وشخصي حاليا اجهز لمعرض جديد.

ما أبرز الجوائز التي حصلت عليها؟
ـ كتب شكر وشهادات تقدير ما بين جامعة بغداد وجامعة تكريت والتقنية والمشاركات الاخرى اما أبرز الجوائز فهي الجائزة التي يهديها الناس لي في اي مكان عند تغير تفكيرهم امام هذه الكائنات وتقبل انهم اقوام كأقوام البشر.

لماذا تحرصين على عرض لوحاتك في المناسبات ، كيوم السلام، واليوم العالمي لحقوق الإنسان، واليوم العالمي ضد التدخين، وغيرها؟
ـ كنت اعمل في أحد المنتديات متطوعة لتعليم الاطفال اعمالا يدوية وعندما شاهدوا موهبتي دعوني للمشاركة بمثل هكذا مناسبات والحمد لله لاقت اعمالي اعجاب الحضور.

هل وصلت رسالتك الفنية؟
ـ عندما تصل رسالة ما فهذا يعني انهاء الرسالة والبدء برسالة اخرى. وبالوقت ذاته عند تأثر شخص ما بتلك الرسالة فهذا يعني وصول الرسالة. وبما ان الحياة تستمر فهذا يعني وجود اجيال اخرى تحتاج لمثل هكذا رسائل.

إلى ماذا تطمحين؟
ـ على المستوى العلمي طموحي هو المعرفة أكثر بمجال تخصصي، اما على المستوى الشخصي طموحي هو ان الناس تفهم ما بداخلي وتوصلها الرسالة كما هي في مخيلتي وفن.

كيف توفقين بين الفن والدراسة الاكاديمية في كلية الزراعة؟
ـ ما بين الفن والعمل والدراسة والعمل الطوعي من الصعب ان اوفق بينهم غالبا ما يكون شيء على حساب شيء اخر والفضل في توفيقي لله، ثم امي فهي مثلي الاعلى.وكانت فرصة لعمل مشترك لكن لم أستطع الدخول في هكذا عمل بسبب دراستي.

ما هوايتك الاخرى؟
جميع هواياتي تقع ضمن إطار الفن التشكيلي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة