الأخبار العاجلة

تشيلسي يستفيق ويحقق فوزًا سهلاً أمام هيدرسفيلد.. وانتصار قاتل لبيرنلي

في الدوري الإنجليزي لكرة القدم
لندن ـ وكالات:

استعاد حامل اللقب تشيلسي توازنه، بعد الخسارة من وست هام في الجولة الماضية، بهدف دون رد، بفوزه على مضيفه هيدرسفيلد تاون بنتيجة (3-1) مساء أول أمس، في الجولة السابعة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وأحرز أهداف المباراة كل من تيموي باكايوكو (23) وويليان (43) وبيدرو رودريجيز (50)، قبل أن يسجل لاوران ديبواتري هدف صاحب الأرض الوحيد في الدقيقة (90+2).
وارتفع رصيد تشيلسي بهذا الفوز إلى 35 نقطة في المركز الثالث، متخلفا بفارق الأهداف وراء الثاني مانشستر يونايتد الذي سيلتقي بورنموث مساء أمس الأربعاء، أما هيدرسفيلد تاون، فتجمد رصيده عند 18 نقطة.
من جانبه، نفى أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي، أن يكون قد تحلى بالسلبية عندما قال إن فريقه خرج من سباق المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.وأصر كونتي بعد الفوز 3-1 على هدرسفيلد تاون أمس الأول على أنه ببساطة يتحلى بالواقعية.
وبعد الخسارة 1-صفر أمام وست هام يونايتد في الدوري الممتاز، قال كونتي إن تشيلسي لم يعد في موقف يسمح له باجتياز مانشستر سيتي، وأن فريقه لم يدخل من البداية أجواء المنافسة.
وقال المدرب الإيطالي «هذه الحقيقة. مانشستر سيتي خاض 16 مباراة وفاز 15 مرة وتعادل مرة، نحن في 17 مباراة خسرنا أربع مرات».وأضاف «عند وجود منافس مثل مانشستر سيتي، يفوز في كل مباراة، يكون من الصعب التفكير في اللحاق بالصراع على اللقب».وتابع: «يجب أن نتحلى بالواقعية وأن نقول الحقيقة، أفضل قول الحقيقة عن قول كذبة جيدة. أنا أتبع هذا الأسلوب… أفضل الحديث بأمانة شديدة مع لاعبي وجماهير الفريق».وأكد كونتي أن الواقعية لن تمنع فريقه، الذي سيلعب في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا أمام برشلونة في شباط المقبل، من مواصلة القتال حتى النهاية.
وسجل نادي بيرنلي، فوزا قاتلًا بهدف نظيف، أمام ضيفه ستوك سيتي، من توقيع لاعبه آشلي بارنز.. ولاحت لستوك سيتي، أفضل الفرص خلال المباراة، لكن بارنز هو من أنهى حالة الجمود بتسديدة قوية في الدقيقة 89.
ورفع بيرنلي، رصيده إلى 31 نقطة في المركز الرابع بشكل مؤقت في جدول ترتيب البريمييرليج.
كما أحرز كريستال بالاس هدفين في الدقائق الأخيرة ليفوز (2-1) على واتفورد ويخرج فريق المدرب روي هودجسون من منطقة الهبوط بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وتقدم واتفورد بهدف مبكر عن طريق داريل يانمات بعد مرور ثلاث دقائق وكان بالاس قريبا من الخروج من استقبال الهدف الثاني بعدما أهدر واتفورد عدة فرص سهلة أهمها من القائد تروي ديني من مدى قريب.
لكن جاءت نقطة التحول في الدقيقة 87 عندما تعرض توم كليفرلي لاعب واتفورد للطرد بعد خطأ عنيف ثم بعدها بدقيقتين نجح بكاري ساكو في إدراك التعادل لبالاس إثر متابعة تسديدة زميله ويلفريد زاها.
وتوغل زاها بشكل رائع من ناحية اليسار وأرسل كرة أرضية حولها جيمس مكارثر إلى هدف الانتصار ليشعل احتفالات لاعبي بالاس.
ولم يخسر بالاس في آخر ست مباريات بالدوري وتقدم إلى المركز 17 برصيد 14 نقطة وهي أول مرة يخرج فيها من منطقة الهبوط هذا الموسم، ولم يحقق واتفورد أي فوز في آخر أربع مباريات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة