الأخبار العاجلة

وزير النفط يؤكد التزام العراق بقرار «أوبك« بخفض الإنتاج

بهدف إنجاح إجراءات المنظمة في إعادة التوازن للسوق العالمية
متابعة الصباح الجديد:

أكد وزير النفط جبار اللعيبي امس السبت، التزام العراق بقرار منظمة أوبك الذي جرى التوصل اليه مؤخراً والقاضي بخفض الانتاج، مبيناً أن ذلك يأتي حرصاً من العراق على إنجاح إجراءات المنظمة في إعادة التوازن للسوق النفطية العالمية.
وقالت وزارة النفط في بيان اطلعت « الصباح الجديد» على نسخة منه إن «وزير النفط جبار اللعيبي التقى بنظيره السعودي خالد الفالح والأمير عبد العزيز بن سلمان في العاصمة النمساوية فينا على هامش انعقاد اجتماعات اوبك»، مبينةً أن اللعيبي «أكد على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع افاق التعاون بين العراق والأشقاء في المملكة العربية السعودية».
وذكر اللعيبي، بحسب البيان، أن «الاجتماع تضمن محاور رئيسية تهدف لتعزيز وتنمية العلاقات الثنائية بين الأشقاء وتوحيد الرؤى والمواقف بمنظمة اوبك وبما يحقق المصالح المشتركة واستقرار السوق النفطية ودعم أسعار النفط»، مؤكداً «التزام العراق بقرار خفض الانتاج حرصا منه على إنجاح إجراءات المنظمة في اعادة التوازن للسوق النفطية العالمية».
وشدد اللعيبي، على أن «العراق قد لعب دورا محوريا في الاجتماعات السابقة من اجل تحقيق الاهداف المشتركة وتوحيد الرؤى بين المنتجين» ، مضيفا أن «الاجتماع مع الفالح والأمير عبد العزيز تناول أهمية افتتاح القنصلية السعودية في محافظة البصرة واستئناف النشاط التجاري والصناعي والاستثماري بين البلدين»، متابعاً أن «قضاء الزبير في محافظة البصرة كان يمثل محورا مهما في التجارة بين البلدين طيلة العقود الماضية فضلا عن وجود امتداد للعوائل والعشائر بين الأشقاء وهذا مايسهم في بناء قاعدة متينة لإقامة المشاريع المشتركة في المجالات كافة».
وكان وزير النفد قد رجح تمديد خفض الانتاج لتسعة أشهر جديدة، مشيرا الى ان خفض الانتاج اسهم بإيقاف تدهور اسعار النفط.
وقال اللعيبي إنه «من المرجح تمديد قرار خفض الانتاج لتسعة أشهر اضافية في الاجتماع الوزاري لاعضاء منظمة اوبك بمشاركة روسيا الذي سيعقد اليوم» ، مضيفا ان «جميع المؤشرات مع قرار التمديد لتسعة أشهر جديدة والذي يهدف الأعضاء من خلال تحقيق استقرار اكثر للاسواق العالمية»، مؤكدا ان «قرارات اوبك ساهمت في ايقاف تدهور أسعار النفط».
من جانبه، قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان «منظمة اوبك احتفلت بمناسبة مرور عام على التضامن مع المنتجين من خارجها والذي انعكس ايجابا على دعم أسعار النفط».
ويعقد اجتماع أوبك في مقر المنظمة بالعاصمة النمساوية فيينا ويشارك فيه وزراء نفط من دول منتجة من خارج المنظمة أهمها روسيا، وينتظر خلال الاجتماع الذي سيعقد في التاسعة بتوقيت جرينتـش ان يتـم الاتفاق على تمديد لخفـض الانتـاج الذي تم الاتفـاق عليـه قبـل عـام.
وكانت اسعار النفط، قد سجلت ارتفاعا تدريجيا مع توقعات بتمديد الاتفاق لخفض الإنتاج ، فيما بدأت أسعار النفط بالارتفاع تدريجيا منذ بداية تشرين الأول الماضي مدفوعة بتوقعات بتمديد الاتفاق لخفض الإنتاج خلال اجتماعهم المقبل في 30 تشرين الثاني الحالي، والتي جاءت على لسان عدد من وزراء النفط للدول المنضوية في منظمة أوبك وخارجها.
وبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 62.55 دولار للبرميل في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين، ويزيد ذلك أكثر من 40 بالمئة عن أدنى مستوى في 2017 الذي سجله الخام في حزيران الماضي ، وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 56 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة، والخام مرتفع بمقدار الثلث عن أدنى مستوى في عام 2017.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة