الأخبار العاجلة

واثق مدلل: المشاركة كانت إيجابية ورايتي نالت الإشادة في المملكة

التحكيم حاضر في تصفيات شباب آسيا
بغداد ـ الصباح الجديد:

في الوقت الذي حقق منتخبنا الشبابي بكرة القدم النجاح برغم انه حل ثانياُ في مجموعته بتصفيات آسيا، وخطف احدى البطاقات المؤهلة إلى النهائيات في أندونيسيا 2018، فان النجاح العراقي لم يقتصر على الليوث، حيث كان لأسرة التحكيم حضوراً في المنافسات الآسيوية لفئة الشباب تحت 19 سنة.
فقد تمكن حامل الراية الدولي (نخبة آسيا) الدكتور واثق مدلل، من تأكيد جدارة الحكم العراقي في المحفل الآسيوي، عندما اشترك بنجاح في إدارة مباريات المجموعة الرابعة التي ضيفتها ملاعب المملكة العربية السعودية، وشهدت مشاركة المنتخب المضيف الذي خطف الصدارة بالعلامة الكاملة تلاه المنتخب اليمني وله 4 نقاط متقدما عن الهند بفارق الأهداف، فيما جاء المنتخب التركمانستاني في المركز الرابع الاخير من دون نقاط.

هاجس التفوق
عن مشاركته في المباريات بالمجموعة الرابعة، يقول الحكم الدولي المساعد، واثق مدلل: قبل التوجه إلى ملاعب المملكة العربية السعودية، كان هاجسي تأكيد الحضور الفني الأفضل، لأنني كنت الحكم العراقي الوحيد بين 9 حكام يمثلون لبنان والأردن وسلطنة عمان والبحرين بواقع حكمين من كل دولة، باستثناء العراق الذي اشترك بحكم مساعد فقط.
يضيف مدلل: اشتركت في إدارة مباراة السعودية وتركمانستان في الجولة الثانية التي فاز فيها البلد المضيف بهدف من دون رد للفريق التركمانستاني، وتم ترشيحي مساعد أول للمباراة الحاسمة والمهمة الاخيرة بين السعودية واليمن، التي انتهت للمضيف ايضاً بهدفين مقابل هدف واحد لليمن، كنت بين الطاقم المكون من عمر اليعقوبي من سلطنة عمان للوسط، وكنت مساعد أول، ونايف شاهين من البحرين حكم مساعد ثاني والحكم الرابع جميل جمعة من البحرين أيضاً، كانت مباراة مثيرة وجميلة، شهدت تنافساً واضحاً بين لاعبي الفريقين.

مباريات وخبرات
ويتابع قوله: كانت الإشادة كبيرة بامكاناتي والمستوى الذي قدمته بفضل الله سبحانه وتعالى والتزامي بالتدريبات والخبرات التي بدأت اكتشفها من المشاركات الخارجية، حيث بلغ رصيدي حاليا 15 مباراة دولية، فقد نجحت ايضاً في كسب النجاح في المشاركة بتصفيات آسيا الأولمبية تحت 23 عاماً قبل المشاركة في تصفيات شباب آسيا، خلاصة مشاركتي أنني استفدت بتعزيز قدراتي وخبراتي، وتأكيد تألق الحكم العراقي في المحافل الخارجية.
يضيف الحكم الدولي (نخبة آسيا)، المنافسات كانت متميزة بين فرق المجموعة، لكن الافضلية للفريق السعودي فنياً، واستطاع من التفوق في المباريات الثلاث، وحصد العلامة الكاملة، فيما كانت اسرة التحكيم المشاركة في إدارة المباريات بالمجموعة تجتهد لتقديم افضل أداء من اجل اثبات قدراتها فوق المستطيل الاخضر.
الموسم الجديد
وعن تحضيرات الحكام استعداداً للموسم الجديد، أوضح ان الجميع يواصل تدريباته تحضيراً للمشاركة في بطولات الموسم الكروي الجديد، حيث تجرى التدريبات بهمة واندفاع وهنالك اختبارات باشراف لجنة الحكام، مشيداً بدور إدارة نادي الصناعة وتضييف تدريبات الطواقم التحكيمية.
وأكد الحكم الدولي، ان اسرة التحكيم تحرص على الاعداد الامثل للدخول في منافسات الموسم الجديد، فالطواقم التحكيمية تسعى إلى ان تكون عامل مساعد للنجاح في المباريات بتقديم الافضل فنياً، والالتزام بتطبيق القانون ومفرداته بدقة من اجل الوصول إلى درجة النجاح وقيادة المباريات إلى بر الامان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة