الأخبار العاجلة

المركز الوطني التخصصي يشارك باليوم العالمي للقضاء على مرض السكري

انطلاق حملة وطنية لتوعية المواطن من خطورة الإصابة به
بغداد- أسامة نجاح:

بمناسبة اليوم العالمي لمرض السكري أطلق المركز التخصصي لإمراض الغدد الصم والسكري في فندق بابل ببغداد الحملة الوطنية لمواجهة مرض السكري بالتعاون مع المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري في الجامعة المستنصرية .
وقال الدكتور عباس مهدي الموسوي مدير المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري في الجامعة المستنصرية في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان» تطور الحضارة الإنسانية بشكل كبير ومتسارع خاصةً في الآونة الأخيرة ادى الى انتشار الكثير من الملوثات التي أثرت على البيئة وعلى صحة الإنسان وكذلك انتشار الكثير من العادات الغذائية الخاطئة والأطعمة السريعة والضارة بصحة الإنسان مما زاد من انتشار الكثير من الأمراض والمشكلات الصحية من اهمها السكري .
وأضاف الدكتور الموسوي بان» المؤتمر يهدف إلى توعية المواطنين من مخاطر داء السكري سيما بعد وصول نسبة المصابين به إلى نحو 14% بحسب أخر إحصائية بعد ما كانت 10% في سنة 2006 وهي في ازدياد مستمر ، مشيرا إلى أنه» في حالة عدم اهتمام الجهات ذات العلاقة بمحاصرة هذا المرض وتحجيمه فان نسبة إصابة الناس سوف تزداد بشكل مستمر .
من جانبه أوضح الاستاذ في كلية الطب الجامعة المستنصرية الدكتور حيدر فاضل الربيعي بأن»الحملة التي أطلقناها تعتمد على الاتصال المباشر بالمواطنين في الأماكن العامة لإجراء فحوصات مجانية لهم وتهدف إلى تعزيز التوعية الصحية لدى المرضى المصابين بالسكري وتعريفهم بالإرشادات والممارسات الصحية التي تساعدهم على التحكم في مستوى السكر وإتباع الأنماط الصحية وشرح خطورة المرض التي تكمن في ضرب أجزاء متعددة من الجسم ، كالأعصاب والأوعية الدموية والكلى فضلا عن شبكية العين وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وبتر الإطراف السفلى.
من جهته أشار الأستاذ في كلية الطب في جامعة النهرين الدكتور محمود شاكر الزيدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان» الوقاية من المرض تتلخص بتناول الغذاء الصحي الغني بالخضار والفواكه والابتعاد عن تناول الوجبات الجاهزة والوجبات الدسمة عالية السعرات الحرارية والدهون، كما يجب التقليل من تناول الحلويات عالية النسبة من السكريات وترك التدخين والابتعاد عن أماكن تجمع المدخنين لعدم استنشاق رائحة الدخان الضارة ومحاولة الاسترخاء والابتعاد عن العصبية الزائدة وممارسة التمارين الرياضية لتنشيط الدورة الدموية من جهة ومن جهة أخرى للتخلص من الوزن الزائد والسمنة.
وبين الدكتور الزيدي ان» مرض السكري يشكل عبئا ماديا ثقيلا على المريض ووزارة الصحة وهنا تكمن أهمية الوقاية من المرض لضمان مجتمع صحي وتقليل النفقات.
ويعد السكري وباء عالمياً، تنشغل حكومات العالم وكبريات المنظمات الدولية الصحية بابتكار علاج ناجع له مقبول الكلفة، وحتى ذلك الحين تسعى المؤسسات والمنظمات المختصة في العالم إلى تكثيف نشاطاتها للتوعية بمكافحة السلوكيات وأنماط الحياة التي تؤثر سلباً في حياة المواطنين، وتسهم في إصابتهم بمرض السكري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة