الأخبار العاجلة

الوصول الى مشارف قضاء القائم واستعدادات واسعة لاقتحامه في أقرب وقت

بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة العمليات المشتركة يوم ، أمس الأربعاء ، إن القطعات العسكرية تقف الآن على مشارف قضاء القائم غربي الانبار وتستعد لاقتحامه خلال الساعات القليلة المقبلة ، فيما كشف مجلس محافظة الانبار عن وجود أكثر من 500 عنصر من داعش داخل قضاء القائم اغلبهم مقاتلين محليين من القضاء نفسه.
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ “إن هناك تنسيقا عاليا ما بين القوات المشتركة والحشد العشائري ومجلس محافظة الانبار لتحرير غربي الانبار وما تبقى منها وصولا الى الحدود مع سوريا.
وأضاف إن” هناك تقدم للقوات الأمنية والحشد الشعبي باتجاه الشريط الحدودي مع سوريا لتأمينه بنحو كامل وتضييق الخناق على داعش الوهابية تمهيدا لاقتحام مركز قضاء القائم وتحريره.
وتابع إن” القوات المشتركة فتحت ممرات آمنة لخروج العائلات النازحة من قضاء القائم، مشيرا إلى إن” القوات استقبلت عدد من العائلات وتم ونقلهم إلى مناطق آمنة بعيدا عن عمليات القتال في غربي الانبار.
ومن جانبه كشف مجلس محافظة الانبار، أمس الأربعاء ، عن أعداد قادة وعناصر تنظيم داعش الإجرامي داخل قضاء القائم قبيل اقتحامها من قبل القوات الأمنية والقوات الساندة لها.
وقال عضو المجلس فرحان محمد لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “عصابات داعش الإجرامية مازالت تحتفظ بنحو أكثر من 500 قيادي ومقاتل معظمهم محليين في قضاء القائم غربي الانبار”، مشيرا إلى أنهم “يعيشون حالة من التخبط والإحباط نتيجة هرب العشرات من قادة وعناصر التنظيم الإجرامي إلى منطقة البو كمال السورية”.
وأضاف إن “معظم الأحياء داخل المدينة خلت من سيطرات مجرمي داعش الأمر الذي سمح لعشرات الأسر من النزوح من المدينة باتجاه القطعات العسكرية”.
وتابع محمد أن” التهويل الإعلامي الذي تتخذه بعض المؤسسات الإعلامية المؤيدة لنهج مجرمي داعش تحاول تضخيم أعداد المجاميع الإرهابية داخل مناطق القاطع الغربي للمحافظة في خطوة للتأثير من عزيمة القوات الأمنية والقوات الساندة لها التي تمكنت من تحرير مناطق تعد إستراتيجية لعناصر التنظيم الإجرامي”.
ومن جهته رجح قيادي في الحشد الشعبي ، أمس الأربعاء ، تحرير قضاء القائم غربي الانبار خلال الساعات القليلة المقبلة .
وقال القيادي علي الحسيني لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” القوات الأمنية والحشد الشعبي تقدمت من محورين أساسيين باتجاه قضاء القائم والتقت عند مشارف القضاء ، مرجحا ” اقتحام القائم خلال الساعات القليلة المقبلة وتحريره بالكامل.
وأضاف ان” قضاء القائم يعد آخر قضاء يحتله الدواعش وان القوات الأمنية والحشد الشعبي عازمة على تحريره بالكامل خلال اليوميين المقبلين، لافتا إلى انه” بتحرير القائم تنتهي المدن والنواحي والأقضية التي كانت يسيطر عليها داعش وعودتها إلى حياتها الطبيعية سابقا.
وبين إن” هناك عائلات نازحة عملت قوات الحشد الشعبي على إيوائهم ونقلهم إلى أماكن أمنة ، مبينا ان” الحشد الشعبي بكل خطة عمليات يضيف لها قسم ومديرية متخصصة بالنازحين لحمايتهم ونقلهم إلى مناطق آمنة .
والى ذلك دمر طيران الجيش, أمس الأربعاء , مواقع تابعة لداعش في قريتين قرب القائم.
وقال إعلام الحشد الشعبي في بيان تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، ان “طيران الجيش وجه عدة ضربات ضد مواقع داعش في قريتي سعده والكرابلة المجاورة للقائم، ما اسفر عن تدميرها بالكامل”.
وأضاف ان “القصف جاء بناء على معلومات من استخبارات الحشد الشعبي”، مشيرا الى ان “القطعات مستمرة في تقدمها باتجاه مركز القائم وبإسناد جوي من طيران الجيش”.
وكان الحشد الشعبي قد ذكر في بيان له في وقت سابق ، ان القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي تواصل عملياتها في اليوم السابع لتحرير ما تبقى من المناطق في قضاء القائم غربي الانبار ، مضيفا ان ، القوات الأمنية والحشد تقف على مشارف مركز القضاء وهما مستعدان لاقتحامه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة