الأخبار العاجلة

مشاركة قياسية في مؤتمر «أديبك» من روسيا ووسط آسيا

الصباح الجديد ـ وكالات:
من المنتظر أن تزيد كبرى شركات النفط والغاز العاملة في أكبر منطقة منتجة ومصدرة للنفط خارج «منظمة الدول المصدرة للنفط» (أوبك)، حضورها في «معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول» (أديبك) هذه السنة. وتسعى شركات النفط والغاز العاملة في رابطة الدول المستقلة إلى تحقيق مشاركة واسعة في «أديبك»، بوصفه ملتقى رفيعاً لصانعي القرار العالميين في القطاع.
وحجزت شركتا «لوك أويل» و«غازبروم» الروسيّتان مساحات عرض واسعة في الملتقى الذي سيقام بين 13 و16 تشرين الثاني، حيث يترأس كبار المديرين التنفيذيين وغيرهم من صانعي القرار المرموقين وفود الشركتين للمشاركة في جلسات المؤتمر الستراتيجي.
وبدا لافتاً حجم الاهتمام الروسي في هذا الملتقى، إذ يشارك أكثر من 30 شركة روسية في الحدث على مساحة عرض قدرها 600 متر مربع، وهي أكبر بستة أضعاف من مساحة العرض العام الماضي.
ومن المقرّر أن تنضم إلى تلك الشركات جهات مالكة للموارد النفطية في دول أخرى، مثل كازاخستان وأوزبكستان وأذربيجان، فضلاً عن شركات خدمات حقول النفط، من المنطقة تحت هدف رئيس هو التوسع دولياً».
وأشار رئيس شركة «لوك أويل» فاجيت أليكبيروف، بهذه المناسبة إلى أن «جمهورية روسيا الاتحادية من بين الدول العشر الأولى في العالم من جهة احتياطات البترول»، موضحاً أنها «ساهمت بقوة في دعم نمو قطاع متطور للنفط في البلاد، بدءاً من التنقيب والإنتاج، ومروراً بتقنيات حقول النفط وخدماتها وعمليات النقل والتكرير، وانتهاء بالتوزيع والمبيعات».
وقال إن «الشركات الروسية توسّع عملياتها العالمية بفاعلية، في حين يتيح لها حدث أديبك إقامة علاقات شراكة عالمية، من أجل الحصول على مزيد من الموارد والوصول إلى أسواق جديدة والقيام باستثمارات جديدة».
وتمتد مشاريع النفط والغاز في الدول المستقلة من أطراف أوروبا غرباً إلى أقصى شرق روسيا عبر آسيا الوسطى وسيبيريا، واستطاعت بالفعل أن تجتذب استثمارات كبيرة من الشركات المتعددة الجنسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة