الأخبار العاجلة

تعزيز أسطول الشركة ببواخر جديدة من أحدث المناشئ العالمية

مدير عام الشركة العامة للنقل البحري يتحدث لـ»الصباح الجديد»:
البصرة – سعدي علي السند:

قال مدير عام الشركة العامة للنقل البحري عبدالكريم كنهل لقد انجزنا اليوم كل التفاصيل الإدارية الخاصة بشراء بواخر جديدة لحساب شركتنا من خلال اجتماع نهائي عقدناه بحضور رؤساء أقسام الشركة واللجنة المشكلة لهذا الغرض لأختيار البواخر من أفضل المناشئ العالمية المعروفة والرصينة للبدء بتعزيز اسطولنا البحري العراقي بعد أن حصلنا على كل الموافقات الأصولية من الجهات العليا لتمكيننا من المباشرة بهذه المهمة الوطنية الكبيرة .

اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء منحت الثقة التامة لشركتنا لاختيار البواخر
وأَوضح مدير عام شركة النقل البحري في لقاء خص به «الصباح الجديد» ان الكابتن كاظم فنجان الحمامي وزير النقل أوصل صوت شركتنا الى اللجنة الأقتصادية في مجلس الوزراء لغرض استحصال الموافقة على مقترحاتنا المطروحة للنهوض بمهام الشركة لتستعيد سابق عهدها الذي كانت عليه في سبعينيات القرن الماضي .
حيث تم عقد اكثر من اجتماع مع اللجنة التي كانت متفهمة جدا لحاجة الشركة لبواخر تعزز من خدماتها ومن اسطولها ليكون بمستوى الارادة التي تسعى من خلالها الشركة لتفعيل خططها وقد حصلنا من اللجنة الاقتصادية على موافقتها لشراء البواخر وتم تشكيل لجنة فنية عليا لهذا الغرض من ملاك فني متخصص في شركتنا لأختيار أفضل البواخر من ناحية رصانة المنشأ ومطابقة البواخر للمواصفات العالمية المعتمدة وستكون اختياراتنا من مناشئ يابانية او المانية او اميركية لما تتمتع به هذه المناشئ من خبرة كبرى في هذا المجال علما بأننا سنقوم بتسلم البواخر من موانئ التحميل ونأتي بها محملة الى موانئ العراق .
واكد المدير العام ان عملية الشراء هذه تعد نقلة نوعية في تاريخ النقل البحري في العراق منذ تأسيس الشركة ولحد الآن خصوصا ماتم انجازه من اجراءات ادارية اذ تمت بسهولة ويسر برغم صعوبة ذلك بسبب الروتين الاداري والسبب الذي تيسرت فيه الاجراءات بهذا الشكل المتميز هو ان اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء منحت الثقة التامة لشركتنا لاختيار البواخر ولم نواجه اية تعقيدات لتتم الامور بشكل مريح جدا ونؤكد هنا وبمسؤولية وفرح ان هذه البواخر الجديدة ستحقق قفزة في ايرادات الشركة كناقل وطني يدخل الى هذه المهمة بفخر كبير علما بأن بواخر شركتنا التي تعمل في البحار خارج العراق تحقق ايرادات كبيرة للدولة وتقوم برفد خزينة الدولة بالعملة الصعبة مؤكدين ان شركتنا تضع دائما وفي مقدمة اولوياتها السعي المتواصل لزيادة عدد بواخر اسطولها الذي تطمح اليه.

نؤكد في عملية شراء البواخر على اختيار المناشئ العالمية الرصينة
وبين كنهل لابد من ان نذكر بأن لجنة فنية اوفدت للكشف عن باخرة ابحرت من احد الموانئ الاوروبية المعروفة محملة بحمولة كبيرة والتي تم تصنيعا وبناؤها في احد المناشئ العالمية للتعاقد على شرائها بعد ان تجد لجنة شركتنا انها بالمواصفات التي تؤكد عليها الشركة ان الكثير من اجزاء هذه الباخرة مصنوعة في عام 2017 وسيتم التفاوض الفني مع الشركة المالكة للباخرة من قبل لجنتنا اذا وجدت ان الباخرة تخدم اسطولنا البحري علما بأن عددا كبيرا من الشركات العالمية قد قدمت لنا عروضا تتضمن بواخر جديدة ونحن نؤكد في مثل هذه الامور على رصانة المنشأ .

شركتنا ستكون الناقل الوطني لأستيرادات وزارة التجارة ووزارات أخرى
وقال المدير العام ان وزارة التجارة قد وافقت على التعاقد مع شركتنا للقيام بنقل استيرادات الوزارة من عدد من البلدان وايصالها الى موانئنا وفي ضوء هذا الأتفاق تقرر ان لا تقل حمولات الباخرة الواحدة عن (30) الف طن لتحميل استيرادات وزارة التجارة من الحبوب وغيرها ونحن على يقين بأن اتفاقنا مع وزارة التجارة ستعقبه اتفاقات مع وزارات أخرى كالنفط والكهرباء وغيرها لأننا خططنا للنجاحات التي سنتواصل بها ضمن برامج الشركة لأنجاح مهمتنا كناقل وطني لنسهم بدعم خزينة الدولة كشركة رابحة مؤكدين بأن شركتنا في الوقت الحالي تحقق ايرادات تتراوح مابين 5 – 6 مليارات دينار شهريا من خلال نقل الحمولات المتنوعة خارج العراق .

شكر وتقدير من نادي الحماية
والتعويض الانجليزي في لندن
واشار المدير العام الى ان شركة النقل البحري العراقية حصلت على شكر وتقدير نادي الحماية الأنجليزي ومقره في انجلترا والمتخصص بجوانب الحماية والتعويض لألتزامنا الدقيق بالمواثيق والمعايير الدولية وترتبط شركتنا بعلاقات مهمة مع نوادي الحماية والتعويض في العالم .
واختتم حديثه بالقول ان شركتنا نجحت ايضا في المحطة البحرية العائمة بالأتفاق مع الجهات المعنية ومنها وزارة النفط وعندنا في القسم النهري في الشركة مشروع رصيف العشار الذي تنطلق منه سفرات سياحية الى جزيرة كيش الايرانية وندعو الشركات الاستثمارية الى العمل مع شركتنا من خلال التقديم على مشروع الرصيف السياحي المذكور الذي سوف يعلن عنه قريبا ونعمل ايضا على انجاح مشروع السفرات المماثلة بين قناة شط العرب وموانئ ام قصر والفاو .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة