الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تفرض سيطرتها بالكامل على سلسلة جبال حمرين

مع استعدادات واسعة لاقتحام راوه والقائم غربي الأنبار
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس السبت ، فرض الجيش والحشد الشعبي سيطرتهما الكاملة على سلسلة جبال حمرين.
وقالت القيادة في بيان لها على لسان قائد عمليات قادمون يا حويجة الفريق الركن عبد الامير يار الله حصلت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه ، ان” قطعات الفرقة التاسعة من الجيش والحشد الشعبي تمكنت من فرض سيطرتها الكاملة على سلسلة جبال حمرين من جسر زغيتون وحتى جسر الفتحة”.
وأضاف إن “قطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع والحشد الشعبي أكملت أهدافها ضمن المرحلة الثانية وتنجز مهامها بعمليات تحرير الحويجة “.
وأوضح البيان إن “قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع ول3 ول4 حشد شعبي تمكنت من تحرير (150 ) قرية ومنطقة كما تم تحرير ناحية العباسي والجزء الشمالي لمركز قضاء الحويجة”.
وبين أن “القطعات استطاعت كذلك قتل 385 إرهابيا وبضمنهم 5 قناصين وإلقاء القبض على 6 إرهابيين، فضلا عن تفجير وتفكيك 95 عجلة مفخخة وتفكيك وتفجير 422 عبوة ناسفة وتدمير 20 مضافة للإرهابيين”.
وتابع، “كما تم تفكيك 5 أحزمة ناسفة وتدمير 5 معامل لتصنيع العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات المفخخة، إضافة إلى تدمير 34 عجلة مختلفة والعثور على عدد من الأسلحة والاعتدة”.
مشيرا إلى “تدمير 25 موضعا دفاعيا وتدمير 10 مخازن للاعتدة والأسلحة، فضلا عن تدمير 15 دارا مفخخا وتدمير 10 انفاق واخلاء 240 نازحا وتدمير 5 مراكز للاتصالات”.
من جانبه أكد مصدر امني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة ، أمس السبت، أن اليومين المقبلين سيشهدان تطهير مدن وقرى الحويجة بالكامل من الألغام والعبوات الناسفة وإعادة النازحين لمناطق سكناهم.
وقال المصدر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “العمليات العسكرية انتهت في مدن وقرى الحويجة جنوب غرب كركوك”، مشيرا إلى أن “اللواء 16 في الحشد والقطعات المتجحفلة هناك نفذت عملية تطهير المناطق المحررة من العبوات الناسفة والألغام التي زرعها عناصر داعش لإعاقة تقدم القوات الأمنية”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه إن “اليومين المقبلين سيشهدان تطهير المدن والقرى المحررة بالكامل جنوب غرب كركوك”.
وبين انه “تم تشكيل لجان مشتركة من الحشد الشعبي والعشائر الموجودة في مدن وقرى جنوب غرب كركوك لإعادة العائلات النازحة لمناطق سكناها والقضاء على الجيوب الموجودة للإرهابيين”.
وفي سياق متصل أكدت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الانبار ، بأن القوات الأمنية والقوات الساندة لها تستعد لشن هجوم واسع النطاق لاستعادة منطقة قضاء راوه غربي الانبار من إرهابي داعش .
وقال عضو اللجنة راجح العيساوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات الأمنية تستعد للشروع بحملة أمنية واسعة النطاق لاستعادة قضاء راوه غربي الانبار بالتزامن مع قصف عنيف للطيران الحربي على معاقل التنظيم الإجرامي وأنباء عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم الإجرامي بينهم انتحاريون ومن جنسيات أجنبية”.
وأضاف إن” مدفعية الجيش قصفت وبنحو مكثف معاقل التنظيم في المنطقة المستهدفة ، مشيرا إلى إن” القوات الأمنية وبمساندة طيران الجيش تقوم بخطة أمنية لقطع إمدادات عصابات داعش الإجرامية ، لافتا إلى إن” القوات الأمنية والقوات الساندة لها على استعداد تام لتحرير المناطق الغربية حال وصول تعزيزات عسكرية إضافية لمسك المناطق المحررة”.
من جانبه أكد المتحدث باسم حشد عشائر الأنبار غسان العيثاوي، أمس السبت، إن القوات الأمنية والعشائر بانتظار ساعة الصفر لتحرير راوه والقائم.
وقال العيثاوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “المعركة في الانبار قد حسمت تحديدا بعد تحرير الحويجة”،مبينا إن “عشائر الانبار بانتظار إعلان انطلاق عملية عسكرية لتحرير القائم وراوه”.
وأضاف إن “الوضع الأمني في هذه المناطق شبه منهار”، مشيرا إلى إن “داعش يعتقل الشباب تحسبا لعملية عسكرية مرتقبة في قضائي راوه والقائم”.
الى ذلك أعلن قائممقام قضاء الرطبة بمحافظة الانبار عماد الدليمي ، أمس السبت ، عن هرب أكثر من 50 أسرة كانوا محاصرين من قبل عناصر داعش في قضائي راوه والقائم غربي الانبار.
وقال الدليمي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” أكثر من 50 أسرة كانوا محاصرين من قبل عناصر داعش في قضائي راوه والقائم غربي الانبار تمكنوا من الهرب إلى أحد القطعات العسكرية المتمركزة في قضاء الرطبة غربي المحافظة مستغلين الفوضى العارمة جراء هرب أعداد كبيرة من قادة وعناصر التنظيم الإجرامي في تلك المناطق”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة