الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تواصل تطهير غربي الأنبار وتسعى لتطويق قضاء عنه

لقطع الطريق أمام المجاميع الإرهابية
بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة العمليات المشتركة , أمس الاثنين , استمرار عمليات تطهير غربي محافظة الانبار من تنظيم داعش الإجرامي, مبينة ان ، العمليات تهدف للوصول إلى قضاء عنه غربي المحافظة ، فيما أشارت مصادر أمنية محلية في المحافظة الى أن ، عددا كبيرا من عناصر وقادة داعش فروا من قضاء عنه باتجاه قضاء القائم القريبة من الحدود العراقية السورية .
وقال مصدر امني في قيادة العمليات المشتركة في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات الأمنية ما تزال تتقدم باتجاه المناطق الغربية من الانبار و لم توقف المعارك ضد تنظيم داعش الإجرامي.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه إن”تحرير ناحية عكاشات جاء بعد تنسيق عال المستوى ما بين القوات المحلية في المحافظة والحشد الشعبي والجيش العراقي”.
وأوضح أن”الهدف من العمليات العسكرية الجارية الآن هو تطويق عنه بالكامل وقطع الطرق أمام تنظيم داعش إلى المناطق الحدودية مع سوريا”.
وبين إن “الهندسة العسكرية أكملت رفع العبوات الناسفة عن الطريق العام والطرق الفرعية الرابطة بين قضاء حديثة وصولاً إلى مفرق عنه وبإسناد من الطيران الحربي العراقي والأميركي”.
وتابع أن”جرافات الجيش فتحت أكثر من 4 فتحات لتتقدم القوات منها وطائرات الاستطلاع تحلق في السماء”.
من جانبه أفاد مصدر امني في محافظة الانبار ، أمس الاثنين ، بأن عددا كبيرا من عناصر وقادة داعش الارهابي فروا من قضاء عنه باتجاه قضاء القائم القريبة من الحدود العراقية السورية غربي الانبار.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”عددا كبيرا من عناصر وقادة داعش فروا من قضاء عنه غربي الانبار باتجاه قضاء القائم القريبة من الحدود العراقية السورية بالتزامن مع نية القوات الأمنية والقوات الساندة لها اقتحام المدينة في غضون الساعات القليلة المقبلة”.
وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن أسمه أن” الفارين سلكوا الطرق الوعرة في صحراء الانبار الغربية للوصول إلى منفذ قضاء القائم غربي الانبار المحاذي للحدود العراقية السورية واختفى العديد من الفارين في هذه المنطقة من دون معرفة مكان تواجدهم”.
وتابع أن”معلومات استخباراتية أكدت إن قيادات أجنبية فرت من تلك المنطقة بعد تضييق الخناق من قبل الطيران الحربي الذي كثف من قصفه” .
الى ذلك أعلنت خلية الصقور الاستخبارية ، أمس الاثنين ، قتل 306 عناصر من تنظيم داعش الإرهابي بضربات جوية استهدفت 42 هدفاً تابعاً للتنظيم الإرهابي في مناطق عكاشات وعنه والقائم غربي محافظة الأنبار.
وذكر بيان لخلية الصقور، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، أنه “بتاريخ 14\9\2017وبمعلومات من الابطال في خليةِ الصقورِ الإستخبارية التابعة الى وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية و بالتنسيقِ مع قيادةِ العملياتِ المشتركة نفذ طيران القوة الجوية ضربات قاصمة وموجعة لأوكار وتجمعات داعش في عدد من المواقع المهمة في مناطق عكاشات وعنه والقائم وعددها ٤٢ هدفا تم تدميرها بنحو كامل من تاريخ 11\9\2017 ولغاية 16\9\2017أدت الى مقتل ٣٠٦ وجرح العشرات من الإرهابيين”.
وأضاف، أن “الضربات الجوية أسفرت عن تدمير ٢٩ هدفا لتنظيم داعش الإرهابي في ناحية عكاشات أدت الى مقتل ١٢٠ من الإرهابيين بينهم أربع قيادات إرهابية خطيرة بينهم ما يسمى المسؤول عن كتيبة تبوك”، لافتاً إلى “استهداف ٣ مواقع لداعش في عنه حي الشيشان أدت إلى مقتل وجرح العشرات من داعش وانفجار عجلة مفخخة نوع كيا ومقتل قيادي في داعش”.
وأكد أن “الضربات أسفرت أيضاً عن تدمير موقع في حي الفرات قرب الحدود السورية أدت الى مقتل ١٠ من داعش ومنهم قيادي خطير في داعش”، مبيناً “أن ضربة جوية دقيقة لمضافة تابعة لما يسمى ولاية الفرات في حي الرسالة بالقائم نتج عنها إنفجار مستودع كبير للأسلحة ومقتل ١٣ من داعش”.
وتابع البيان، “كما تم استهداف وكر وتجمع لداعش في عنه حي الشيشان أدى الى مقتل العشرات من داعش بينهم ثلاث قيادات من جنسيات مختلفة”، لافتاً إلى أن “ضربة جوية لمضافة تستخدمها ما تسمى كتيبة الصحراء أدت الى مقتل ١١ وجرح آخرين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة