الأخبار العاجلة

قذيفة إسرائيلية تصيب مستشفى في غزة وتقتل 4 أشخاص

بلغت الحصيلة النهائية 535 شهيداً و3162 جريحاً

متابعة الصباح الجديد:

قال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية إن قذيفة اطلقتها دبابة إسرائيلية اصابت الطابق الثالث في مستشفى الاقصى بوسط قطاع غزة أمس الإثنين مما أسفر عن مقتل اربعة أشخاص وإصابة 16 شخصا.

وقال المتحدث إن الطابق الثالث يضم وحدة عناية مركزة وغرف عمليات جراحية. وأضاف أن قذائف أخرى سقطت في المنطقة المحيطة بالمستشفى وأن المسؤولين طلبوا من الصليب الأحمر المساعدة لإجلاء المرضى, ولم يصدر تعقيب من الجيش الإسرائيلي على الفور.

وأعلن عن مقتل69 فلسطينيا أمس الاثنين مع مواصلة الجيش الإسرائيلي لليوم الرابع عشر على التوالي قصف قطاع غزة، فيما وصلت حصيلة القتلى إلى 535 قتيلا.

وانتشلت الطواقم الطبية أمس جثامين 26 قتيلا من تحت ركام منزل لعائلة أبو جامع في خان يونس جنوب قطاع غزة استهدفته طائرات إف 16 فجر أمس بالصواريخ.

من جانبها ذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية أن 11 قتيلا من عائلة واحدة سقطوا جراء القصف الإسرائيلي لمنطقة الشوكة شمال غرب مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، بينهم عدد من الأطفال ورضيع ونحو 20 جريحا.

وأوضحت الوكالة أن نحو 12 قذيفة سقطت بشكل عشوائي وعنيف على 6 منازل لعائلة صيام كان أغلبها على منزل المواطن محروس صيام، ما أدى إلى مقتل 11 فردا من العائلة.

وفي خان يونس دمرت الطائرات الإسرائيلية منزل اللواء صلاح أبو شرخ، قائد القوى الأمنية في قطاع غزة.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس للأنباء أن جنديين اثنين من بين الذين قتلوا كانا يحملان الجنسية الأميركية وذلك حسبما نقلت عن مسؤولين وعائلتيهما.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة في غزة إن طواقم طبية تمكنت من انتشال جثامين 12 فلسطينيا من حي الشجاعية لترتفع بذلك حصيلة قتلى الشجاعية لـ 72 ونحو 400 جريح, وفي تطور جديد، أعلنت حركة حماس أسر جندي إسرائيلي، ونفى الجيش الإسرائيلي ذلك.

وقد أدى القصف الإسرائيلي إلى تدمير العديد من المنازل في الشجاعية، ونزح الآلاف من سكان الحي عن منازلهم.

وفي تحد لدعوة مجلس الأمن التابع للامم المتحدة لوقف فوري لاطلاق النار واصلت الطائرات والدبابات الإسرائيلية قصف قطاع غزة طوال الليل وذكر مسعفون ان ذلك اسفر عن مقتل 28 شخصا من أسرة واحدة قرب حدود غزة الجنوبية مع مصر.

وتجاوز عدد القتلى من الفلسطينيين حتى الآن 420 شخصا معظمهم من المدنيين، بينما قتل 20 إسرائيليا بينهم مدنيان.

وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمواصلة العملية العسكرية “طالما اقتضت الحاجة ذلك”، بالرغم من الخسائر.

وقد أعلنت للأمم المتحدة أمس الإثنين في بيان إن مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية سيعقد جلسة طارئة بشأن هجوم إسرائيل على قطاع غزة يوم غد الأربعاء بناء على طلب من مصر وفلسطين ودول إسلامية.

وقال البيان إن طلب مصر جاء نيابة عن الدول العربية بدعم من 16 من الدول الأعضاء في المجلس بما في ذلك الصين وروسيا والسعودية.

ويضم مجلس حقوق الإنسان في عضويته 47 دولة والحد الأدنى لقبول طلب عقد جلسة طارئة 16 عضوا.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته قتلت 10 فلسطينيين على الأقل أمس الإثنين بعد أن عبروا الحدود من غزة عبر نفقين. وتجاوز عدد القتلى منذ بدء الصراع 500 قتيل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة