“البشير شو” يحارب داعش بسخرية

متابعة الصباح الجديد:
في آخر دراسة قامت بها مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والإعلامية في العراق، احتل البشير صدارة مقدمي البرامج التلفزيونية، وحقق برنامجه “البشير شو” نسبة متابعة قدرت بـ 65.4 في المئة.
وفي وقت الذي يزداد فيه التنسيق بين قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية لاجتثاث تنظيم داعش من العراق وسوريا، هناك جهود أخرى “ناعمة” انطلقت منذ سنوات تحارب التنظيم الإرهابي بالكوميديا والسخرية.
أبرز هؤلاء الكوميدي العراقي أحمد البشير، 33 عاما، الذي استطاع في فترة وجيزة أن يصبح من أبرز المؤثرين الإعلاميين في العراق.
واشتهر البشير بتقديم مجموعة من البرامج الكوميدية التي تسخر من تنظيم داعش وتحارب أفكاره المتطرفة، فقط بالكلمة والصورة.
انطلق البشير في بداياته من منصة يوتيوب، قبل أن ينتقل إلى تقديم سلسلة فقرات كوميدية أشهرها، “البشير شو”، الذي يبث الآن على قناة إخبارية ألمانية. وقد يعتقد البعض أن الرجل اختار الكوميديا لأنه يريد أن يشارك ما يشعر به من سعادة مع الملايين من العراقيين، لكن الذي لا يعرفه الكثيرون أن البشير فقد شقيقه المراهق بقذيفة، كما اختطف تنظيم داعش والده الذي توفي جراء التعذيب الذي مارسه التنظيم الإرهابي عليه. وامتدت أيادي التنظيم المجرم أيضاً إلى عدد من أفراد أسرته.

مقالات ذات صلة

اضف رد