الأخبار العاجلة

واشنطن وطهران تهنئان الشعب العراقي بانتخاب رئاسة البرلمان

يونامي: أنه فريق كفؤ

بغداد – أثير حسن:

رحب وزير الخارجية الاميركي جون كيري بانتخاب مجلس النواب لهيئته الرئاسية، وفيما وصفت بعثة الأمم المتحدة في العراق الرئيس ونائبيهبـ “الفريق الكفؤ”، أبرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران ببرقية تهنئة الى الجبوري

وذكر جون كيري في بيان صادر عن وزارة الخارجية الاميركية  “نهنئ الشعب العراقي على انتخاب رئيس للبرلمان الجديد ونائبين عنه، ويعتبر انتخاب رئيس للبرلمان بمثابة خطوة أولى في العملية الهامة على طريق تشكيل الحكومة الجديدة التي يمكنها أن تراعي الحقوق والتطلعات والمخاوف المشروعة لكافة أطياف المجتمع العراقي”.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي “نحن نهيب بقادة العراق أن يُتبعوا هذا الإنجاز بالإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة وفقاً للمقررات الزمنية التي ينص عليها الدستور العراقي، كما أننا نحث المجتمع الدولي على دعم العملية السياسية الديمقراطية في العراق التي تعكس تطلعات قرابة أربعة عشر مليون عراقي ممن قاموا بالتصويت لممثلي البرلمان الجدد من جميع أنحاء البلاد”.

وأشار كيري الى إن “هؤلاء الممثلين قد أصبحوا الآن، ومن خلال البرلمان العراقي، مسؤولين عن تشكيل حكومة جديدة إلى جانب القادة الذين يعكسون إجماعاً وطنياً واسعاً”، مضيفا “وكما قلت في بغداد، ان هذه هي اللحظة التي لا يمكن أن تكون فيها المخاطر من أجل مستقبل العراق أكثر وضوحاً منها الآن”.

وقال إن “العراق يواجه تهديداً وجودياً يحتاج معه قادته إلى التصدي لهذا التهديد على وجه السرعة المطلوبة، وبينما هم يفعلون ذلك، ستظل الولايات المتحدة شريكاً راسخاً يدعمهم في نضالهم في مسيرة العملية الديمقراطية وفي حربهم ضد الدولة الإسلامية في العراق والشام [داعش]”.

الى ذلك رحب المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف بانتخاب مجلس النواب اليوم الثلاثاء هيئته الرئاسية الجديدة.

وذكر ميلادينوف في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، أمس الاربعاء، ان “سليم الجبوري، وحيدر العبادي وآرام محمد فريقٌ كفؤ، وأنا على ثقة بأن جميع الكتل السياسية ستدعم جهودهم الرامية إلى إيجاد تسوياتٍ واتفاقاتٍ بشأن التشريعات الرئيسية بما في ذلك ميزانية عام 2014”.

واضاف ملادينوف، “اليوم اتُخذت خطوة مهمة لإستئناف العملية الديمقراطية في العراق، ونحن نشجع القادة السياسيين العراقيين بقوة على اداء دورهم المستنبط من الشعور بالواجب والهدف، والتحرك بسرعة نحو الأمام، من خلال انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وتشكيل حكومة جديدة”.

وفي السياق نفسه، بعث رئیس مجلس الشوری الاسلامي الايراني علي لاریجاني برقیة تهنئة الی رئيس مجلس النواب سلیم الجبوري بمناسبة انتخابه للمنصب.

وقال لاريجاني في برقيته “نظرا للظروف الحساسة التی یمر بها العراق فان ارساء المؤسسات القانونية لا سیما البرلمان یعد خطوة مهمة لتعزیز الامن والتصدي للجماعات الارهابیة والتکفیریة”.

واکد لاريجاني ان “تعزیز مسار الدیمقراطیة و تنفیذ الدستور والحفاظ علی الوحدة بین الشعب العراقي وزعمائه هو السبیل الوحید لتجاوز الظروف التي یعاني منها العراق”.

وتابع رئیس مجلس الشوری الاسلامي الايراني قائلا ان بلاده “تدعم استقلال ووحدة العراق وسیادته “معربا عن” ثقته بان العراق حكومة و شعبا قادرین علی تجاوز هذه المرحلة الصعبة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة