الأخبار العاجلة

“داعش” يعلن النفير العام في تلعفر ويحفر الخنادق لمنع تقدم القطعات العسكرية لتحرير القضاء

بغداد – أسامة نجاح:
كشفت قيادة قوات عمليات نينوى يوم ، أمس السبت ، أن مجاميع داعش الإجرامية أعلنت النفير العام بين صفوفها في قضاء تلعفر وبدأت بحفر الخنادق على أطراف القضاء في محاولة منها لمنع تقدم القوات الأمنية التي تستعد لاقتحام القضاء ، فيما لفتت إلى إن ، أعداد داعش في القضاء من الأجانب يصل عددهم نحو 200 عنصر ويحملون جنسيات اجنبية مختلفة .
وقال مصدر امني في قيادة عمليات نينوى في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” زمر داعش الإرهابية أعلنت النفير العام في قضاء تلعفر بين عناصرها والسكان الذين مازالوا متواجدين في القضاء ، مشيرا إلى إن”عناصرهم قاموا بتقسيم محاور القضاء بين الإرهابيين الأجانب ومنعوا من قيام أي عنصر محلي من تولي زعامة المحاور وأناط المهمة للمهاجرين ونحى الأنصار من مواقعهم”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن” إعلان النفير في صفوف داعش جاء بصورة غير معروفة حيث قامت العناصر الإجرامية باستعمال مساجد قضاء تلعفر بإطلاق نداء (الله اكبر) والدعوة إلى الحضور لمقرات داعش والمساجد لذلك الأمر”.
وتابع المصدر أن” عناصر داعش التكفيرية بدأت بحفر خنادق في مواقع متعددة مع اقتراب موعد تحرير قضاء تلعفر من قبل القوات المشتركة”، لافتا إلى إن” أعداد داعش في قضاء تلعفر من الأجانب يصل الى نحو 200 عنصر ويحملون جنسيات عربية وتركية وأذربيجانية ومغاربة وأجانب”.
من جانبها أكدت وزارة الدفاع , أمس السبت , توفير أهالي مدينة تلعفر غربي نينوى معلومات دقيقة عن تنظيم داعش الإجرامي, مشيرة إلى أن” ذلك التعاون دليل على وجود تذمر شديد من الأهالي تجاه التنظيم.
وقال المتحدث باسم الوزارة العميد محمد الخضري لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوة الجوية تنفذ عمليات نوعية يومية ضد مراكز قيادة تنظيم داعش الإجرامي في تلعفر بناء على معلومات استخبارية من الأهالي والقيادة المشتركة”.
وأضاف أن” تعاون الأهالي والمخاطرة بحياتهم من اجل التواصل مع القيادة المشتركة دليل على تذمرهم وكرههم لداعش”، مبينا أن” عمليات التحرير وشيكة وسيتم هزيمة داعش وتحرير الأهالي بناء على خطط أمنية معدة مسبقا”.
من جهته أكد مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، أمس السبت ، ان معركة تحرير مدينة تلعفر قريبة جدا والحسم فيها سيكون سريعا.
وقال الفياض في تصريح له تابعته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إننا” أمام معركة تحرير مركز تلعفر وناحيتي المحلبية والعياضية، وقوات الحشد الشعبي متواجدة هناك للعمل على تسهيل مهمة التحرير وإدامة الضغط على العدو”.
وأضاف ان “قوات الحشد الشعبي تمسك خطوط صد كبيرة جدا، من بيجي إلى القيارة جنوب الموصل، ومنها مناطق غرب الموصل وصولا الى الحدود، وتقدم جهودا كبيرة ومهمة في سبيل حفظ امن المناطق المحررة”، مؤكداً ان “معركة تحرير مدينة تلعفر قريبة جدا، والحشد حرر المناطق المحيطة بالمدينة”.
ودمرت طائرات القوة الجوية العراقية يوم ، أمس السبت ، عدة مواقع ومعامل لتفخيخ العجلات تابعة لعصابات داعش في قضاء تلعفر غربي الموصل.
وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”قيادة القوة الجوية بواسطة طائرات ( F-16 ) واستناداً إلى معلومات خلية استخبارات وأمن قيادة عمليات (قادمون يا نينوى) التابعة للمديرية العامة للاستخبارات والأمن، نفذت عدة ضربات جوية في قضاء تلعفر”.
وأضاف البيان إن “الضربات تمكنت من تدمير معملين لتفخيخ العجلات ومعمل لتصفيح العجلات وقتل عناصر إرهابية أخرى”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة