الأخبار العاجلة

اتفاق عراقي ـ إيراني على استثمار مشترك لحقلين نفطيين

في ديالى والبصرة
بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي، أمس ، عن التوصل مع ايران الى اتفاق «مبدئي» على الاستثمار المشترك لحقلي نفط في محافظتي ديالى والبصرة.
وقال اللعيبي في صدر عقب انتهاء جولة المباحثات التي جرت بين وفدي البلدين في طهران، «تم الاتفاق مبدئيا على الاستثمار والتطوير المشترك لحقلي نفط خانه في محافظة ديالى والسندباد في محافظة البصرة»، معبرا عن أمله «بتوقع الاتفاق النهائي في الربع الأول من العام المقبل».
وأضاف اللعيبي، أن «هذا الاتفاق خطوة باتجاه الاستثمار لهذه الحقول وبما يضمن حق كل طرف وفق المعايير والاتفاقات الدولية المماثلة».
ومضى الى القول، أن اتفاقا جرى على تشكيل لجنة مشتركة لدراسة إمكانية تصدير كميات من النفط الخام من حقول كركوك الى مصفى في إيران عبر شبكة أنابيب يتم إنشاؤها لهذا الغرض».
من جانبه، قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن «البلدين اتفقا على بحث ودراسة إمكانية قيام الجانب الإيراني باستثمار الغاز المصاحب للعمليات النفطية من بعض الحقول النفطية الصغيرة في جنوب العراق بهدف انتاج كميات من الغاز الجاف والسائل والمكثفات لتغطية الحاجة المحلية».
وأوضح أن «المباحثات شملت التعاون في مجالات الاستثمار المشترك بين الشركات النفطية لكلا البلدين بهدف الارتقاء بأداء الشركات الوطنية، فضلا عن استمرار التعاون في مجالات التدريب والبنى التحتية وتوريد الغاز لمحطات الطاقة الكهربائية».
وكانت شركة «اويك» الايرانية الناشطة في مجال هندسة وانشاء الصناعات النفطية ابرمت مع شركة «غازبروم» النفطية الروسية، مذكرة تفاهم تنص على تعاون الجانبين في تطوير حقلي «آذر» و»جنغوله» للنفط (غربي ايران).
وتاتي هذه المذكرة في سياق جهود الشركتين اويك وغازبروم، (الايرانية والروسية) لمواصلة تعاونهما الهادف في اطار الصيغ الجديدة للاتفاقيات النفطية المعتمدة في ايران.
وقام مديرا الشركتين (اويك وغازبروم) بتوقيع الوثيقة هذه في 27 تموز الحالي بمدينة سن بطرسبورغ الروسية.
وتعد شركة اويك ضمن الشركات الايرانية البارزة في مجال تنقيب وانتاج النفط الخام داخل البلاد. في حين تعدّ شركة غازبروم الروسية ضمن الشركات المدرجة على قائمة الشركات الدولية المعتمدة لدى شركة النفط الوطنية (الايرانية) للمساهمة في تنفيذ المشاريع الانمائية لدى الحقوق الهيدروكربوية (النفط والغاز) في ايران.
على صعيد متصل، كشف مساعد وزير النفط الإيراني حميد رضا عراقي عن وصول حجم صادرات الغاز إلى العراق للمستوى المتفق عليه في العقد المبرم بين البلدين، في حين أشار إلى أن بغداد طلبت زيادة الواردات من الغاز الإيراني.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا» عن عراقي قوله، إن «حجم صادرات الغاز الإيراني إلى العراق يبلغ الآن ما بين 7 إلى 8 ملايين متر مكعب يوميا»، مؤكدا «وصول حجم صادرات للمستوى المتفق عليه في العقد المبرم بين البلدين».
وأضاف عراقي «أننا نقوم الآن بتصدير الغاز وفقا للعقد المبرم»، لافتا إلى أن «العراق طلب زيادة حجم الغاز المصدر إليه».
وأوضح أن «زيادة إنتاج الغاز في حقل بارس الجنوبي يوفر إمكانية زيادة الصادرات»، مبينا أن «صادرات الغاز الإيراني إلى العراق استؤنفت قبل أكثر من شهر بعد توقف دام عدة أعوام».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة