الأخبار العاجلة

مانشستر يونايتد الأكثر اعتماداً على أكاديميته في الدوري الإنجليزي

بايلي يغيب عن «الشياطين» في السوبر الأوروبي
لندن ـ وكالات:

تصدر مانشستر يونايتد، بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، قائمة أكثر الأندية اعتمادا على لاعبي الأكاديميات، في مسابقة الدوري الإنجليزي الموسم الماضي.
واعتمد مورينيو، على 10 لاعبين، من أكاديمية الشياطين الحمر، خلال الموسم الماضي، ليصبح أكثر مدربًا استخدامًا للاعبين الشباب، في الدوري الإنجليزي.
وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية، أنّ مورينيو أشرك 10 لاعبين من أكاديمية، الفريق خلال الموسم الماضي، ولكنهم لم يحصلوا على دقائق لعب كافية، إلا أنّه ظل الأكثر بين مدربي البريميرليج.
وأشارت الصحيفة إلى أنّ أكثر من حصل على فرصة للمشاركة هو، الفرنسي بول بوجبا، والذي عاد الصيف الماضي لمسرح الأحلام، قادمًا من يوفنتوس الإيطالي، كما أنّه اعتمد على جويل بيريرا، وديمتري مايكل، وجوش هاروب، والذين لعبوا مباراة واحدة فقط، بينما شارك سكوت ماكتوميناي، في 96 دقيقة، وتيموثي مانساه في 94 دقيقة.
واعتمد أرسنال على 6 لاعبين من أكاديمية الفريق، وهم هيكتور بيليرين، فرانسيس كوكلين، أليكس أيوبي، كيران جيبس، إيمانوليو مارتينيز، وأخيرًا أينسلي ميتلاند، والذين شاركو في 6628 دقيقة، بنسبة 19.4% من إجمالي مباريات الجانرز.
وعلى صعيد آخر، لم يستعمل بيرنلي وسوانزي سيتي، أي لاعب من أكاديمية الفريق، بينما لم يشرك ليفربول وبورنموث وستوك سيتي، سوى 1% أو أقل من لاعبي الأكاديمية، فيما صعّد مانشستر سيتي، لاعب واحد فقط من الأكاديمية، وهو كيليتشي إيهانيتشو والذي لعب 526 دقيقة.
من جانب اخر، تلقى مانشستر يونايتد الإنجليزي، بقيادة مدربه البرتغالي، جوزيه مورينيو، صدمة قوية قبل مباراة كأس السوبر الأوروبي، أمام ريال مدريد الإسباني.
وقالت صحيفة «ذا صن» البريطانية، إن اللاعب الدولي الإيفواري، إيريك بايلي، مدافع مانشستر يونايتد، قد تعرض لعقوبة الإيقاف لمباراتين، على خلفية طرده في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي، أمام سيلتا فيجو، في الموسم المنصرم.
وغاب بايلي عن مباراة مانشستر يونايتد في نهائي الدوري الأوروبي، أمام أياكس أمستردام الهولندي، بسبب الطرد، إلا أن هذا لم يكن كافيًا، فقد عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اللاعب بالإيقاف لمباراتين جديدتين.
وسيغيب المدافع الإيفواري بذلك عن لقاء كأس السوبر الأوروبي أمام ريال مدريد، بالإضافة لأول مباراة للشياطين الحمر في دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل.
إلى ذلك، طلب جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، من الجناح أنطوني مارسيال، تقديم أداء أكثر اتساقا واستقرارا، بعدما تألق المهاجم الفرنسي في انتصار ودي بركلات الترجيح على ريال مدريد أمس الأحد، خلال فترة الاعداد للموسم الجديد.. وقدم مارسيال عرضا أثار الاعجاب، حيث انطلق داخل منطقة الجزاء متجاوزا 3 مدافعين، ليصنع هدفا إلى لينجارد الذي افتتح التسجيل لليونايتد.
وأدرك ريال مدريد التعادل في الدقيقة 69، عن طريق كاسيميرو من نقطة الجزاء.
وحسم اليونايتد المباراة بركلات الترجيح في سانتا كلارا بالولايات المتحدة.
وقال مورينيو إنه لمس تحسنا في طريقة عمل مارسيال خلال التدريبات قبل الموسم الجديد، لكن اللاعب البالغ من العمر 21 عاما سيحتاج إلى بذل المزيد في أرض الملعب لاقناعه بقدراته.. وأضاف «نريد المزيد من الاتساق والاستقرار لموهبته. كان إيجابيا بالنسبة له ولذلك تركته لمدة 90 دقيقة في الملعب».
وتابع «استمتع بالأمر وقام بتجربة بعض الاشياء. من المهم تجربة أشياء جديدة في مباريات ودية. الأمر كان جيدا لمارسيال وثقته في نفسه».. وأضاف «أستطيع القول أنه يتدرب بشكل أفضل من السابق. يعمل بقوة أكثر من الماضي. كل ما يتعين عليه فعله أن يحافظ على استقرار المستوى».
وسيواجه اليونايتد منافسه برشلونة الإسباني يوم غدٍ الأربعاء في العاصمة واشنطن، في حين تحوم الشكوك حول جاهزية هيريرا الذي خرج في الشوط الثاني بعد تعرضه لإصابة.
وأضاف المدرب البرتغالي «يبدو أن الإصابة كانت مؤلمة جدا لدرجة أنها اجبرته على الخروج.. يتعين الانتظار لمعرفة حجمها».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة