الأخبار العاجلة

العبادي يؤكد لمسيحيي الموصل : “الرد الطبيعي على داعش هو أن نتعايش معاً “

بغداد ـ الصباح الجديد:
استقبل رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بمقر قيادة عمليات نينوى صباح امس الاثنين، وفدا من المسيحيين من سكنة مدينة الموصل، بحضور عدد من القادة الامنيين.
ونقل بيان لمكتبه اطلعت عليه “الصباح الجديد” عن العبادي قوله “طموحنا هو ان يعود جميع النازحين وابناء الاديان والقوميات والمذاهب ومنهم الاخوة المسيحيون بنحو خاص الى بيوتهم في الموصل، والرد الطبيعي على داعش هو ان نتعايش معاً”.
واضاف العبادي ان “تنوعنا فخر لنا، ويجب الحفاظ عليه وافشال مخطط داعش الذي اراد صبغ العراقيين بلون واحد وتمزيق وحدتهم التي تعايشوا فيها منذ آلاف السنين”.
وتابع “واجبنا هو حماية المواطنين وتقديم الخدمات لهم بغض النظر عن انتمائهم، وفي عنقي كمسؤول التعامل مع جميع العراقيين دون تمييز، ويجب ان يسود التعايش بين ابناء نينوى”.
داعيا الجميع الى الحفاظ على هذا النصر الذي تحقق بشجاعة قواتنا البطلة وبتضحياتها الغالية”.
من جهته قدّم اعضاء الوفد التهنئة بالانتصارات في الموصل وبشجاعة القوات العراقية وتحريرها المدن والقرى، معربين عن اعتزازهم بالتنوع الحضاري وحرصهم على وحدة الشعب العراقي واستقراره واستعدادهم للعمل والتعاون من اجل تسهيل عودة جميع النازحين واستتباب الامن والاستقرار في الموصل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة