الأخبار العاجلة

تحرير باب الطوب وجامع الخزام في المدينة القديمة

بعد السيطرة على طريق خالد بن الوليد
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت خلية الإعلام الحربي ، أمس الأربعاء ، عن تحرير ساحة وكراج باب الطوب وجامع خزام والسيطرة على طريق خالد بن الوليد في المدينة القديمة بأيمن الموصل .
وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن” قوات الشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير ساحة باب الطوب وكراج باب الطوب متعدد الطوابق ودورة الاجهزة الدقيقة وجامع خزام وتسيطر على طريق خالد بن الوليد في المدينة القديمة من ايمن الموصل”.
من جانبها كشفت قيادة العمليات المشتركة ، أمس الأربعاء ، ان أعداد عناصر داعش الاجرامي في مدينة الموصل بشقيها الايسر والأيمن قبل تحريرها بلغ نحو أكثر من الفي شخص.
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” أعداد عناصر داعش الاجرامي في مدينة الموصل بشقيها الايسر والأيمن قبل تحريرها بلغ نحو أكثر من الفي شخص ، مشيرا الى ان” هذه الاعداد من عناصر داعش كانت موجودة في المحافظة بأكملها وتم قتل العديد منهم في أثناء عمليات التحرير ، موضحا ان” العمليات المشتركة ستعقد مؤتمراً بعد إعلان التحرير تبين فيه الاعداد الحقيقية التي تم قتلها وأسرها والخسائر التي تكبدها العدو في أثناء المعارك، فضلا عن المساحات التي تم تحريرها.
وأضاف بان” هنالك أعداداً غير قليلة من الدواعش تسللوا بين النازحين في محاولة منهم للهرب بعد ان تم تضييق الخناق عليهم من قبل القوات الأمنية .
وتابع ان” الجهد الاستخباري اسفر عن القاء القبض على اغلب المندسين بين تلك العائلات النازحة.
من جهته رجح نائب محافظ نينوى حسن العلاف , أمس الأربعاء ، إعلان تحرير الموصل بالكامل خلال الساعات القليلة المقبلة .
وقال العلاف لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” معارك تحرير ايمن الموصل ستنتهي بعد ان تبقى زقاقين اثنين في منطقة الميدان بالمدينة القديمة”، مبينا أن” المساحة الاجمالية هي اقل من كم واحد يتحصن فيه نحو 200 عنصر داعشي معظمهم من الروس والشيشان والقوقاز فضلا عن عائلاتهم”.
وتابع ان”اعلان تحرير الموصل بنحو كامل سيكون خلال الساعات القليلة المقبلة بعد ازالة الالغام من المنطقة ومعالجة العجلات المفخخة وبذلك ستتخلص الموصل من الاحتلال الداعشي البغيض الذي دام ثلاثة أعوام .
والى ذلك أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت يوم أمس الأربعاء ، عن قتل نحو 60 ارهابيا من تنظيم داعش خلال عملية تطهير المدينة القديمة بالموصل.
وقال جودت في بيان تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ،ان “قيادة قوات الشرطة الاتحادية تستمر بتطهير آخر ما تبقى من مناطق المدينة القديمة للقضاء على العناصر الارهابية وجرذانه المختبئة في الأنفاق واستثمار الفوز الذي حققته قطعات قيادة قوات الشرطة الاتحادية من قبل الفرق3 و5 و6 للشرطة الاتحادية والفرقة الاليه وفرقة الرد السريع مسندة بالناقلات والطائرات المسيرة والمدفعية.”
واضاف “قُتل 57 إرهابيا و4 قناصين، إضافة إلى العثور على أحزمة ناسفة وصواريخ وأسلحة وقواعد إطلاق صواريخ، وتدمير عجلة مفخخة وتفكيك 3 دور مفخخة وعدد من العبوات الناسفة وغير ذلك”.
وأعلنت قيادة الشرطة الاتحادية في وقت سابق عن اندفاع قواتها باتجاه آخر المناطق الواقعة تحت سيطرة مجاميع “داعش” الإجرامية في مدينة الموصل القديمة.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه, إن “قطعات الشرطة الاتحادية تمكنت , من الاندفاع باتجاه منطقة النجفي آخر المناطق الواقعة تحت سيطرة مجرمي داعش في المدينة القديمة من ثلاثة محاور”.
وأضاف جودت, أن “القوات توغلت وحدات اللواء9 واللواء10 من جهة الغرب باتجاه منطقة النجفي وجامع الشيخ ابو العلا واندفعت وحدات النخبة من الجنوب باتجاه شارع خالد بن الوليد, فيما تقدمت وحدات اللواء19 مسنودة بالفرقة الآلية من جهة النهر باتجاه شارع النجفي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة