الأخبار العاجلة

تضييق الخناق على “داعش” مع قرب الانتهاء من تحرير الموصل بالكامل

بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق عبد الغني الاسدي أمس الاثنين ، إن أمتارا قليلة تفصل قوات مكافحة الإرهاب على خط واحد باتجاه تحرير ما تبقى من الموصل القديمة ما يقارب 350 مترا عمق و 475 جبهة وتنتهي واجبات الجهاز في تحرير المناطق المكلف بها .
وقال قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” امتارا قليلة تفصل قوات مكافحة الإرهاب على خط واحد باتجاه تحرير ما تبقى من الموصل القديمة , مشيرا الى ان” ما يقارب 350 مترا عمق و 475 جبهة وتنتهي واجبات الجهاز في تحرير المناطق المكلف بها .
وأضاف إن” الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان عن تطهير جميع المواقِع المناطة بجهاز مكافحة الإرهاب في المدينة , مؤكدا ان” العمليات العسكرية مستمرة في ما تبقى من المدينة القديمة في الساحل الأيمن من الموصل.
وأكد إن” المناطق التي ما زالت بحوزة داعش الإرهابي ستنتهي قريبا بسبب تضييق الخناق عليهم من قبل القوات الأمنية وعدم قدرتهم على الاستمرار في القتال .
وأوضح بأنه” تم تجاوز منطقة جامع النوري والحدباء والسيطرة على الطريق الرابط بينهما وتحرير منطقة مكاوي برغم ضيق الأزقة وتفخيخها بمساحات كبيرة من قبل داعش الإرهابي ومطاردتهم من منزل الى منزل وفوق الأسطح.
وتابع ان “داعش انهار بنحو سريع وألان بدأت العائلات بالخروج بكثافة وهذا دليل على ان مغادرتهم المناطق القريبة امام قطعاتنا وسنلاحقهم حتى يتنازل عن آخر شبر في المنطقة القديمة” .
من جانبها أفادت خلية الاعلام الحربي ، أمس الاثنين، بتحرير منطقتي الخاتونية والطوالب في المدينة القديمة في ايمن الموصل.
وقال قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله في بيان للخلية تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قطعات الجيش حررت ، منطقتي الخاتونية والطوالب في المدينة القديمة من الساحل الايمن للموصل”.
وأضاف الفريق الركن، أن “القوات مستمرة في تقدمها”.
من جهته قال قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري في بيان صحفي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “حسم معركة الموصل سيتم في موعد أقصاه يوم الخميس المقبل وقد يسبق ذلك”، مضيفا انه “لم يتبق إلا القليل من المدينة القديمة في الموصل لتتحرر الموصل بالكامل”.
وحررت قوات الشرطة الاتحادية ، أمس الاثنين ، منطقة وادي السراي في مدينة الموصل القديمة.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘نسخة منه، إن “قطعات الشرطة الاتحادية حررت باب السراي بالكامل ورفعت العلم العراقي على مبانيه”.
الى ذلك أعلنت خلية الإعلام الحربي ، أمس الاثنين، بأن قوات الشرطة الاتحادية قتلت العشرات من عناصر تنظيم “داعش” وفككت عجلة مفخخة و23 عبوة ناسفة في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.
وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات الشرطة الاتحادية تستمر بخوض معارك شرسة وعزومة في المحور الجنوبي، والتقدم نحو أهدافها المرسومة ومطاردة وقتل فلول داعش في المدينة القديمة مستفيدة من انكسار العدو بعد تكبده خسائر فادحة بالأرواح والمعدات”.
وأضاف البيان، أن “جثث العدو العفنة ملأت الأرض، من قبل أبطال فق3 ش ا وفق5 ش أ وفق6 ش أ والفرقة الآلية البطلة وفرقة الرد السريع بعد أن أكملت واجبها في حي الشفاء بمساندة ناقلات الفرقة الآلية وطيران الجيش والطائرات المسيرة والمدفعية”.
وتابع، أنه “تم تحرير معظم المناطق المدينة القديمة وهي (جامع بلال الحبشي في باب جديد من قبل فق5-حديقة المحافظة من قبل فق5 في باب جديد- منطقة باب السراي من قبل فق5-الجامع الأبيض من قبل الفرقة الالية في منطقة باب السراي”، مبينة ان “خسائر العدو هي قتل العشرات ارهابي داعش، وقناص عدد 2، وتفكيك عجلة مفخخة و23 عبوة ناسفة”.
وأشارت إلى، أنه “تم العثور على مضافتين للعدو، وثلاثة احزمة ناسفة، و156 صاروخ قاذفة، و5000 عتاد بي كي سي، و20 حاوية عتاد، فضلا عن تدمير احد الاوكار وتفجير 7 عبوات ناسفة”، مبينا أن “العمليات العسكرية ما زالت مستمرة لحين تحرير كامل محافظة نينوى”.
يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، كان قد أكد الخميس الماضي ، أن إعادة جامع النوري ومنارة الحدباء إلى حضن الوطن إعلان لانتهاء عناصر داعش ودولتهم المزعومة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة