الأخبار العاجلة

الأسرة الصحفية تحتفل بعيدها 148 وبانتصارات القوّات الأمنية

بغداد – الصباح الجديد:
احتفلت الاسرة الصحفية العراقية يوم أمس بعيدها (148) ، فيما تقدم العديد من المسؤولين وفي مقدمتهم الرئاسات باحر التهاني والتبريكات إلى الاعلاميين، مشيدين بدورهم على جميع الاصعدة لاسيما في دعم انتصارات القوات الامنية ضد الارهاب.
وقال رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أنه يتقدم بأحر التهاني إلى جميع الصحفيات والصحفيين العراقيين وإلى جميع النقابات والمؤسسات الصحفية والإعلامية في كل أنحاء البلاد، وحيّا دورهم في نشر قيم الحوار والديمقراطية والوحدة الوطني وثمنه ونثمّن دورهم وتضحياتهم في المعركة ضد الإرهاب.
ودعا معصوم الى “اتخاذ الإجراءات المطلوبة لحمايتهم ورعاية اسر شهدائهم والى إصدار تشريعات تعزز حرية الصحافة وتضمن حق الوصول إلى المعلومة”.
من جانبه، شدد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي على أن “يكون الصحفي العراقي مصدر الهام لبقية الشرائح الاخرى وقدوة للعمل المهني الصادق والهادف”.
وأشار إلى “حرضنا على توفير كل مستلزمات العمل الصحفي وحماية الصحفيين وحرية آرائهم”، مقدما “تحية اجلال وتقدير لشهداء الصحافة والكلمة الحرة”.
بدوره، تحدث رئيس مجلس النواب سليم الجبوري عن حرص البرلمان “على تقديم كل الدعم والمساندة من اجل ضمان حرية التعبير وحرية الحصول على المعلومة وتداولها بما يضمن المصلحة الوطنية”.
وأضاف الجبوري أن “ذلك يكون عن طريق سن التشريعات التي تكفل سلامة الصحفيين وتعزز مكانة السلطة الرابعة”.
وعلى صعيد متصل افاد رئيس المحكمة الاتحادية العليا في العراق القاضي مدحت المحمود بأن “القضاء يساند حرية الرأي والتعبير في العراق، ويثمن دور الصحافة في التعامل مع جميع الملفات، حتى أصبحت اليوم بمنزلة سلطة رابعة تقدر مسؤوليتها وتنقل الحقائق بكل شفافية”.
وأشاد بدور رجال الصحافة “في هذه المرحلة على وجه الخصوص والعراق يواجه الارهاب بكل صوره، وبهذه المناسبة نستذكر اليوم الشهداء من الصحفيين، مراسلين ومصورين الذين سقطوا في ساحات المعارك وهم ينقلون انتصارات قواتنا البطلة”.
وفي غضون ذلك، ذكرت نقابة الصحفيين العراقيين في بيان لها أنها “تستقبل المهنئين بعيد الصحافة العراقية منذ يوم امس والايام المقبلة”.
وأضاف البيان أن “الفعاليات قد بدأت تستمر لايام وتنتهي باقامة كرنفال عراقي كبير تنظمه النقابة يحضره شخصيات اعلامية وثقافية وسياسية عراقية وعربية واجنبية بمشاركة الاف الصحفيين العراقيين”.
ويحتفل الصحفيون العراقيون بـ”العيد الوطني للصحافة العراقية” في ذكراها الثامنة والأربعين بعد المائة، حيث أعلن عن انطلاق أول صحيفة “الزوراء” في العاصمة بغداد عام 1869.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة