الأخبار العاجلة

البيئة تعدّ آلية تعاون مع الصليب الأحمر لمساعدة ضحايا الألغام

نفّذت حملات توعية ضد مخاطرها في بغداد والمحافظات
متابعة الصباح الجديد:

اتفقت دائرة شؤون الالغام احدى تشكيلات وزارة الصحة والبيئة واللجنة الدولية للصليب الاحمر على تقديم الدعم المطلوب لمراكز التأهيل وصناعة الاطراف الصناعية في بغداد والمحافظات وانتهاج خطة عمل للتوعية بين الجانبين .
وقال مدير عام دائرة شؤون الالغام خالد رشاد خلال اجتماع مشترك مع ممثلي الصليب الاحمر ان الدائرة اتفقت مع اللجنة الدولية على امداد مراكز التاهيل وصناعة الاطراف الصناعية بالمواد الاولية الداخلة بتصنيع هذه الاطراف مما ينعكس ايجابا وانسيابية الخدمات والمردودات المقدمة لهذه الشريحة وضرورة اعادة ادماجهم بالمجتمع والتخفيف من كاهل المعوقين.
واضاف المدير العام ان الصليب الاحمر ابدى موافقته على اجراء زيارات تقييمية لمراكز التأهيل وصناعة الاطراف في بغداد والمحافظات للوقوف على احتياجاتهم ومتطلبات عملهم لتذليل معوقات العمل واعتماد اساليب علمية حديثة كفيلة بالتوعية وتقديم المساعدات الممكنة لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة من ضحايا الالغام والمخلفات الحربية غير المنفلقة .
يذكر ان دائرة شؤون الالغام التابعة لوزارة الصحة والبيئة كانت قد اعدت في وقت سابق احصائيات باعداد الضحايا وانواع الاصابة اضافة الى تحديد مناطق سكن المصابين لتتمكن الفرق التابعة لها من تقديم الدعم المطلوب لهذه الشريحة التي تضررت بالالغام والمقذوفات الحربية .
على صعيد متصل نظمت وزارة الصحة والبيئة حملات توعية عن مخاطر الألغام والمخلفات الحربية لشريحة الطلبة في جامعة ديالى وجامعة صلاح الدين .
وقال مدير عام دائرة شؤون الالغام خالد رشاد ان الفرق المتخصصة بالتوعية ومساعدة الضحايا التابعة للدائرة بالتنسيق مع دائرة التوعية والاعلام البيئي / قسم البيئة الجامعية نفذت حملات توعية لطلبة الجامعات في المحافظات المحررة تم خلالها القاء محاضرات توعية وارشاد في كيفية التعاطي الامثل مع الاجسام الغريبة والمقذوفات الحربية غير المنفلقة واهم السبل لتفادي مخاطرها واخبار الجهات المعنية تفاديا لاي اضرار ناجمة عن العبث غير المسؤول لهذه الاجسام الفتاكة وكذلك توزيع المطبوعات والمنشورات الارشادية على طلبة جامعتي صلاح الدين وديالى .
يشار الى ان برنامج شؤون الالغام يعنى بكل شرائح المجتمع فضلا عن اهتماماته الكبيرة التي يوفرها هذا البرنامج على صعيد حملات التوعية الارشادية ضد مخاطر الالغام والمخلفات الحربية غير المنفلقة بوجه عام .
كما نفذت الوزارة حملات توعية ضد مخاطر الالغام والعبوات الناسفة والمخلفات الحربية غير المنفلقة لعدد من المدارس الابتدائية في محافظة النجف الاشرف .
وقال خالد رشاد مدير عام دائرة شؤون الالغام ان الفرق الفنية التابعة للدائرة نفذت حملة توعية تضمنت القاء المحاضرات التي تناولت مخاطر المخلفات الحربية والعبوات الناسفة ( مصائد المغفلين ) وكذلك توزيع مستلزمات التوعية من منشورات ومطويات وملصقات على طلبة عدد من مدارس محافظة النجف الاشرف ، مبينا ان الحملة شملت مدرسة الام العراقية ومدرسة شمس الشموس والجوهرة والخضراء ومدرسة المعراج فضلا عن زيارة مدرستي البطولة والشجاعة الابتدائيتين للبنين .
واضاف المدير العام ان الحملة تضمنت ايضا زيارة ميدانية لحسينية الامام علي الهادي لتوعية العائلات النازحة والتي تحث بمجملها على كيفية التعاطي الامثل مع الاجسام الغريبة المشكوك بها من قبل الاهالي واهمية اخبار الجهات المسؤولة عنها باسرع وقت ممكن بغية التعامل معها والحد من خطورتها بصورة نهائية ، مؤكدا ان وزارة الصحة والبيئة قد وضعت خطة فنية وعملياتية وللتوعية يتم تطبيقها والعمل بموجبها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة .
يذكر إن حملات توعوية مشابهة كانت أجريت في العديد من المحافظات الساخنة وممن تعرضت لإعمال إرهابية بعد إن تم تحريرها وطرد العصابات الداعشية منها الأمر الذي أسهم بالتالي في عودة الأهالي والسكان النازحين إلى دورهم ومناطق سكناهم .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة