الأخبار العاجلة

وزير الكهرباء يبحث مع الصناعة التنسيق في مجال تجهيز المحولات

الفرات الأعلى تنجز تأهيل خطي فلوجة ـ الحبانية
بغداد – الصباح الجديد:

بحث وزير الكهرباء قاسم الفهداوي بمكتبه في مقر الوزارة مع وكيل وزارة الصناعة والمعادن للتخطيط الدكتور محمد هاشم عبدالمجيد تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين الوزارتين بحضور مدير عام شركة ديالى العامة المهندس عبدالودود عبدالستار.
وقال مدير الإعلام والعلاقات العامة في الوزارة لؤي الوائلي ان هذا اللقاء تناول بحث ومناقشة إبرام تعاقدات جديدة بين وزارة الكهرباء وشركة ديالى العامة لتجهيز مديريات الكهرباء بالمحولات الكهربائية بنوعيها التوزيع والقدرة لدعم الشبكة الوطنية ، مؤكدا أن هذا اللقاء كان مثمرا ومن المؤمل أن تأتي ثماره خلال الأيام المقبلة .
وأكد الوائلي على أن شركة ديالى العامة من الشركات العريقة المتخصصة بانتاج المحولات الكهربائية وبتصنيع عراقي 100% وبأمتياز من شركة ميتسوبيشي اليابانية وأنها جهزت وزارة الكهرباء طيلة السنوات الماضية بمئات الآلاف من المحولات الكهربائية بشتى أنواعها وسعاتها.
واشار الوائلي إلى أن الشركة قامت بتحديث خطوطها الإنتاجية واستيراد المكائن والمعدات من أرقى المناشىء العالمية الرصينة والمعتمدة.
باشراف من قبل مدير عام نقل الطاقة الكهربائية لمنطقة الفرات الاعلى المهندس خالد غزاي عطية انجزت الملاكات الهندسية والفنية في المديرية العامة المذكورة اعمال تأهيل خطي نقل الطاقة الكهربائية فلوجة ــ حبانية 132 ك.ف .
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء الدكتور مصعب سري المدرس ان الاعمال تضمنت تأهيل خطي نقل الطاقة الكهربائية فلوجة – حبانية 132 ك.ف وادخالهما الى العمل ، إلى جانب إضافة خانات خطوط جديدة 132 ك.ف في محطة الحبانية التحويلية ونصب مجموعة مكثفات 33 ك.ف في محطة الفلوجة التحويلية بعد أن كان هذا الخط الهام خارج الخدمة منذ أكثر من ثلاث سنوات بسبب تعرضه إلى دمار شبه كامل من قبل عصابات داعش الإرهابية ، اضافة الى سقوط مئات الأبراج منه وتقطع الأسلاك (الفضاءات) .
واكد المدير العام أن العمل على أعادة هذين الخطين تخللتهما معوقات كبيرة جداً ومنها زرع عدد كبير من العبوات الناسفة على مسار هذين الخطين والتي كان لدور قواتنا المسلحة البطلة من شتى صنوفها في مساندة وتأمين الطرق لفرق الصيانة .
واوضح المدير العام ان أهمية هذا الانجاز سيكون المصدر الثاني لإيصال الطاقة الكهربائية إلى مناطق الفلوجة والرمادي وعن طريق محطة اليوسفية التحويلية بعد أن كان المصدر الأول للتغذية من محطة غربي بغداد 400 ك.ف .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة