الأخبار العاجلة

رئيس الوقف السني يزور جامعة كركوك ويشيد بدورها في إيواء الطلبة

خلال حملته الكبرى لتوزيع المساعدات بين النازحين
منى خضير عباس

ضمن الحملة الكبرى التي يقودها رئيس ديوان الوقف السني الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم للتخفيف من معاناة النازحين خلال الشهر المبارك ورفدهم بالمواد الغذائية ، زار الدكتور الهميم جامعة كركوك ، وكان في استقباله رئيس الجامعة الدكتور عباس حسن تقي .
وقال الدكتور الهميم : نسجل شكرنا الكبير لأساتذة جامعة كركوك التي فتحت ابوابها امام الطلبة النازحين ومن شتى المحافظات وعلى الجهد الكبير الذي بذلوه في استيعابهم ، وعلى تعاونها الكبير مع كلية الامام الاعظم ، لافتا الى ان ما تقوم به جامعة كركوك هو خدمة لكل العراقيين .
واضاف الدكتور الهميم ان أبواب ديوان الوقف السني مفتوحة امام جامعة كركوك للتعاون معهم وبالمجالات كافة .
من جانبه قال رئيس الجامعة اننا نرحب بزيارة الدكتور الهميم الى جامعة كركوك وتقديم المساعدة الى الطلبة ، مستطرداً بالقول : « ان ابواب الجامعة مفتوحة امام الطلبة النازحين فهم اهلنا وضيوف علينا الى حين انتهاء الأزمة والعودة الى مقاعدهم الدراسية في كلياتهم «.
الى ذلك وزع الدكتور الهميم اكثر من ٥٠٠ سلة غدائية على الطلبة النازحين في الاقسام الداخلية اذ شملت السلة شتى المواد الغذائية التي يحتاجها الصائم .
بدورهم عبر الطلبة عن شكرهم الكبير وامتنانهم الى الدكتور الهميم لتواصله معهم و مساعدتهم والوقوف الى جنانبهم والشعور بالمسؤولية تجاههم . كما زار مخيم ليلان في كركوك ، ووزع الدكتور الهميم اكثر من ٥٠٠٠ سلة غذائية على نازحي المخيم ، شملت لحوم الدجاج وغيرها من المواد .
بعدها التقى بإدارة المخيم مشيدا بدورهم في التنظيم والترتيب وتوفير الحماية للنازحين .
واكد الدكتور الهميم خلال تجواله في المخيم وقوفه الى جانب النازحين الى حين عودتهم الى ديارهم ومدنهم ، مبينا ان هذه المساعدات لن تنقطع عنهم وسوف تستمر في الأيام المقبلة .
كما اقام ريس الديوان مأدبة افطار جماعي لنازحي مخيم داقوق ويشارك الطباخين في تقديم الطعام وقال الدكتور الهميم ان موائد الرحمن عامرة في مخيمات النازحين خلال الشهر المبارك ، لافتا الى ان هذا جزء من العمل الذي نقوم به لخدمة النازحين والمهجرين منذ مدة طويلة ، مستطردا بالقول : « نحن المؤسسة الأكبر والأقدر التي تعمل على إغاثة النازحين وباعتراف كل المنظمات « .
واضاف الدكتور الهميم اننا نعمل ضمن حملة كبرى خلال شهر رمضان المبارك لإفطار اكثر من ١٥ الف عائلة نازحة في مخيم ليلان واكثر من 10 الاف في مخيم داقوق وان العمل في تقديم المساعدات مستمر منذ بدء الأزمة الى حين عودة النازحين الى ديارهم ، لافتا الى الاستمرار في مساعدة النازحين رغما عن كل من يريد ان يعوق هذه المسيرة التي تحملنا مسؤوليتها .
هذا وشارك الدكتور الهميم فريق الطبخ في تقديم الفطور الى النازحين ، معبرا عن ذلك بسرور قائلا : أنا اخدم اهلي أينما كانوا ، وتجول الدكتور الهميم في مخيم داقوق للاطلاع على اوضاع النازحين ، موجها بتوفير الامكانات كافة لهم من اجل مساعدتهم .
الى ذلك عبر النازحون عن شكرهم وفرحهم لما يقوم به الدكتورالهميم في توفير المساعدات لهم وإقامة مآدب افطار جماعية في المخيمات .

*اعلام الديوان

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة