الأخبار العاجلة

الوطني يواجه شقيقه الأردني ودياً اليوم في المدينة الرياضية

عبطان يستقبل وفد «النشامى» لدى وصوله مطار البصرة
بغداد ـ الصباح الجديد:

استقبل وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، صباح أمس، وفد منتخب الاردن الشقيق لدى وصوله الى مطار البصرة الدولي قادما من العاصمة الاردنية عمان، وكان في استقبال الوفد رئيس اتحاد كرة القدم عبد الخالق مسعود.
واشاد عبطان بالمواقف المبدئية لرئيس الاتحاد الاردني بكرة القدم الامير علي بن الحسين ومبادرته بان يكون المنتخب الاردني اول منتخب يلعب مباراة ودية في العراق بعد رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية، مبينا ان هذه المواقف ليست بجديدة عن الاردن الذي اكد في اكثر من مناسبة انه سيكون مع العراق في مطالبه المشروعة لاقامة المباريات على اراضيه.
واضاف عبطان ان العراق يسعى من خلال هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة ان يثبت للعالم ان الوضع الامني مستقر وانه قادر على تضييف الاشقاء والاصدقاء، وان المباراة ستكون مناسبة مهمة لتهيئة الارضية المناسبة لتنظيم البطولات القارية مستقبلا.
كما، ناشد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، أمس الجماهير الرياضية بوجوب الالتزام بتعليمات وزارة الشباب والرياضة عند حضورهم مباراة رفع الحظر بين منتخبنا العراقي ونظيره الاردني مساء اليوم الخميس في ملعب البصرة الدولي، مؤكدا ان نجاح التظاهرة الرياضية يكمن في تظافر جهود الجميع ولاسيما الجماهير الرياضية التي ستؤطر هذه الانجازات مبينا في الوقت نفسه ان كل شخص لايمتلك بطاقة دخول الى المباراة لن يتمكن من مشاهدة اللقاء من ارض المباراة وان هناك قنوات تلفازية محلية وعربية ستنقل الحدث وبامكان من لم تسنح له الفرصة في الحصول على بطاقة الدخول مشاهدة المباراة من التلفاز.
واكد عبطان ان الوزارة اصدرت قائمة بالمواد الممنوعة تداولها ابتداءا من مباراة الاردن وتشمل، المفرقعات النارية والسلاح والادوات الجارحة واشعة الليزر.. والقناني الزجاجية وقناني المياه الكبيرة والصغيرة وكاميرات الفيديو بالنسبة للجمهور.. و السكائر والقداحات والمخدرات والمشروبات الكحولية والكرزات.. واللافتات العنصرية والطائفية التي تسيء للوحدة الوطنية واللحمة العراقية والصور السياسية والدينية.
وجدد وزير الشباب و الرياضة عبد الحسين عبطان دعوته الجماهير الرياضية الى التعاون مع الجهات الأمنية في نقاط التفتيش واللجان التنظيمية لمباراة العراق و الاْردن الودية مساء اليوم الخميس، بهدف انجاح الحدث الابرز والأهم للكرة العراقية على ارض البصرة الفيحاء، و الذي سيعزز قدرة العراق و المؤسسات المتصدية لملف رفع الحظر الكلي عن الكرة العراقية .
و قال عبطان في تصريح لقسم الاعلام و الاتصال الحكومي « ان إنجاح المباراة الدولية الاولى بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم برفع الحظر للجزئي عن الملاعب العراقية ، تعد مهمة وطنية تتطلب من الجميع ان يكونوا على قدر المسؤولية في الحرص و الاهتمام و التعاون، للخروج بأبهى صورة تنظيمية تؤكد قدرتنا على استضافة المباريات الرسمية و الودية.
و اضاف « انه تم تحديد ٨ بوابات لدخول و خروج الجماهير لمدينة البصرة البصرة الرياضية بغية الحفاظ على انسيابية دخولهم و خروجهم دون ارباك و فوضى مبينا انه تم التنسيق مع المؤسسات ذات العلاقة لتوفير ٣٠٠ حافلة لنقل الجماهير الى اقرب نقطة تفتيش قريبة من المدينة الرياضية ، و لن تسير الجماهير اكثر من نصف كيلو متر باتجاه ملعب البصرة الدولي.
و أشار وزير الشباب و الرياضة الى انه تم تحديد وقت دخول الجماهير من الساعة السادسة عصرا الى العاشرة مساء موعد انطلاق المباراة ، مشددا على اهمية عدم جلب المواد الممنوعة من دخول الملاعب وفق تعليمات الاتحادين الاسيوي و الدولي و التي بينتها الوزارة في وقت سابق.
و دعا عبطان الجماهير الرياضية للمساهمة في تنظيف مدرجات الملعب بعد انتهاء المباراة من خلال جلب اكياس نايلون صغيرة توضع فيها بقايا الأطعمة و علب المياه و العصائر، مما يخفف من كاهل شركة التنظيف التي تواصل أعمالها من الصباح الباكر الى ساعات متاخرة ليلا سعيا لإظهار الملعب بحلة جديدة .
,تكتسب مباراة منتخب العراق وشقيقه منتخب الاردن التي ستجرى مساء اليوم، اهمية كبيرة كمناسبة احتفالية تسجيل السبق لاول فريق عربي دولي يواجه منتخبنا الوطني بعد قرار رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية، وكثفت وسائل الاعلام الاردنية بجميع انواعها من تغطيتها للحدث متوقعة بان يكون تظاهرة رياضية كبيرة جدا وغير مسبوقة سوف توضح الوجه الحقيقي للجماهير العراقية ومكانة كرة القدم لديها اضافة الى الاعتبارات الاخرى التي توثق امن المدن العراقية الذي سيتعزز بتحرير كامل تراب الوطن.
وبين المدير الفني للمنتخب الاردني الدكتور عبد الله المسفر ان المباريات الكبيرة بتحضيراتها ستكون مفيدة بجميع المقاييس وهذا ما ننشده لمنتخب الاردن الذي تنتظره استحقاقات اسيوية كثيرة مشيرا الى ان المنتخب سيلاقي العراق بمباراة كبيرة تقترن بمناسبة سعيدة لجماهير العراق واسرته الرياضية.
وعبر الصحفي الرياضي بجريدة الغد الاردنية محمد جميل عبد القادر بالقول ان إقامة مباريات ودية ورسمية على أرض العراق والتي توقفت لأسباب أمنية وأثرت سلبا بشكل كبير على مسار الكرة العراقية، تعود اليوم إلى الأضواء لتعطي صورة واضحة بأن هناك أمانا واستقرارا في الغالبية العظمى من الأراضي العراقية، وأن هذا الأمان سيشمل في المستقبل القريب كل الأراضي العراقية.
ونقل التلفزيون الرياضي الاردني فقرات مطولة لاحاديث الامير علي بن الحسين والمساعي التي تكللت بالنجاح لاجل الوقوف مع العراق الشقيق ورفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية.
وبين التقرير ان الشعور بمدى الامتنان من الاشقاء وتقديرهم للموقف الداعم للكرة العراقية من الإتحاد الأردني لكرة القدم بقيادة الأمير علي بن الحسين، والذي تجلى بموافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على رفع الحظر الجزئي عن إقامة المباريات في العراق، بعد جهد واضح وسعي مباشر من الأمير علي لتحقيق هذا الهدف الذي سعى إليه العراق طويلا وجسد هذا الأمر عمق العلاقات الرياضية والكروية المتميزة بين الاتحادين وبين الشعبين، ولذلك نقلت المباراة الودية بين المنتخبين الشقيقين الأردني والعراقي من عمان إلى البصرة ليكون النشامى بين اهلهم وشعبهم في العراق.
من جانبه، قرر مجلس محافظة البصرة خلال جلسته الاستثنائية التي عقدها أول أمس تخصيص مبلغ عشرين مليون دينار في إطار استعدادات المجلس لدعم إقامة مباراة العراق والأردن التي ستقام في المدينة الرياضية بالبصرة.. وقال رئيس المجلس صباح حسن البزوني على هامش انعقاد الجلسة: إن عشرة ملايين ستخصص لشراء تذاكر تقدر بألفي تذكرة تعطى للروابط الرياضية المشجعة، مبينا: إن العشرة الأخرى ستخصص لطباعة الأعلام العراقية ولافتات وغيرها تهدف إلى إنجاح المباراة.
يذكر أن الأردن والعراق اتفقا على نقل المباراة الودية التي ستجمع المنتخبين من العاصمة الأردنية عمان إلى مدينة البصرة، وذلك بعد قرار الرفع الجزئي للحظر المفروض على العراق من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، فيما تستعد الجهات المعنية في البصرة لإكمال استعداداتها لاحتضان هذه المباراة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة