مقرب من البغدادي يدلي بمعلومات خطيرة عن زعيم داعش ومخططات التنظيم

بغداد ـ الصباح الجديد:
أفاد مصدر أمني في محافظة نينوى، باعتقال قيادي في “داعش” مقرب من زعيم التنظيم في الساحل الأيمن من الموصل، مشيراً إلى أنه أدلى بمعلومات “مهمة وخطيرة” عن أبو بكر البغدادي ومخططات للتنظيم لاستهداف مدن عراقية مختلفة.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “قوة أمنية وبعد معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من اعتقال الإرهابي المدعو (خ، ش) وهو احد القياديين المقربين من البغدادي بالساحل الأيمن من مدينة الموصل حيث أدلى بمعلومات مهمة عن عصابات داعش الإرهابية وخططهم وتحركاتهم في الساحل الأيمن وبعض نوايا البغدادي وخلاياه النائمة في مدينة بغداد والتي أحبطتها القوات الأمنية والأجهزة الاستخبارية”.
وأضاف المصدر ، أن “المعتقل أدلى بمعلومات غاية في الأهمية والخطورة مكنت القوات الأمنية من الوصول لمطلوبين وأماكن تواجدهم وأحبطت عمليات إرهابية كادت أن تقع في بعض المدن العراقية”.
وفي سياق آخر اعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن، ان قوة من شؤون الوزارة عثرت على كدس عتاد تابع لـ”داعش” في الساحل الايسر من الموصل، مبيناً ان الكدس يضم مدفع هاون وعبوات ناسفة.
وقال معن في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد” ان “قوة من شؤون وامن محافظة نينوى تمكنت من العثور على كدس للعتاد في الساحل الأيسر من مدينة الموصل”، مبيناً ان “هذه العملية تأتي بمتابعة واشراف من مدير عام شؤون الداخلية والأمن اللواء حسين عبد الهادي محبوبة”.
واضاف معن ان “الكدس التابع لتنظيم داعش كان مخبأ في دار قيد الانشاء بمنطقة حي الشرطة”، مشيرا الى ان “الكدس يحتوي على مدفع هاون عيار ٢١ ملم…
ومسطرة عبوات ناسفة وقنابر هاون عيار ٦٠ ملم وعبوات ناسفة ومواد أولية مختلفة لصناعة العبوات”.
من جهة أخرى أفاد مصدر مطلع، بأنه تم تحرير فتاتين ايزيديتين في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.
وقال المصدر، إن قوة من الرد السريع التابعة لقوات الشرطة الاتحادية تمكنت، اليوم، من تحرير فتاتين ايزيديتين في حي 17 تموز بأيمن الموصل.
وأضاف المصدر، أن الفتاتين تتمتعان بصحة جيدة.
يذكر أن تنظيم “داعش” قام بإختطاف مئات الفتيات الايزيديات وإعدام المئات من أبناء المكون، بعد اجتياحه قضاء سنجار، فيما أكدت مصادر أن التنظيم قام بتوزيع المختطفات على مقاتليه في العراق وسوريا كـ”سبايا”.

مقالات ذات صلة