معصوم والعاهل الأردني يؤكدان أهمية تأمين الطريق الدولي ومساعدة الجالية العراقية

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن الديوان الملكي الأردني، أن العاهل الاردني عبد الله الثاني والرئيس العراقي فؤاد معصوم أكد أهمية تأمين الطريق الدولي الرابط بين العراق والأردن، إضافة إلى الإسراع بتنفيذ خط أنبوب نفط البصرة – العقبة، فيما عدّ العاهل الأردني أن عمان وبغداد تقفان في خندق واحد في مواجهة خطر “الإرهاب”.
وقال الديوان في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والرئيس العراقي فؤاد معصوم أكدا خلال مباحثاتهما في عمان أهمية تأمين المنافذ الحدودية والطريق الدولي الواصل بين البلدين، إضافة إلى الإسراع بتنفيذ خط أنبوب النفط من مدينة البصرة العراقية إلى ميناء العقبة”.
واعتبر معصوم، وفقاً للبيان، أن “خط النفط والغاز استراتيجي ومهم للعراق والأردن”، مشيراً إلى أن “العمل يجري بشكل مكثف لفتح الطريق الدولي، بوصفه يشكل أولوية لبلاده”.
من جانبه، أكد العاهل الاردني ، أن “الأردن والعراق يقفان في خندق واحد في مواجهة خطر الإرهاب”، مضيفاً أن “مصالح الأردن بالنسبة للعراق هي في وحدته واستقراره وازدهاره، ليكون سنداً لأمته العربية وركنا أساسيا للأمن والاستقرار في المنطقة”.
يذكر ان رئيس الجمورية فؤاد معصوم، عقد في وقت سابق اجتماعاً ثنائياً في العاصمة الاردنية عمان مع العاهل الاردني عبد الله الثاني ، فيما أشارت رئاسة الجمهورية الى أن الاجتماع ناقش العديد من الملفات المشتركة أهمها مكافحة “الإرهاب” في المنطقة ومساعدة الجالية العراقية المقيمة في الاردن.
ووصل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، في وقت سابق من يوم الاول من امس الخميس، إلى عمان للمشاركة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

مقالات ذات صلة