الأخبار العاجلة

«شباب الصالات» يستهلون الشوط الآسيوي بلقاء البحرين.. غداً

«الأولمبية» تطمئن على البعثة وتحث اللاعبين على التفوق
بانكوك ـ عدي صبار

تستمر تحضيرات منتخب العراق لكرة الصالات، لبطولة نهائيات آسيا التي تنطلق منافساتها في العاصمة التايلندية يوم غد الثلاثاء الساعة الثالثة مساءً ( الحادية عشر صباحاً بتوقيت بغداد ) ،بمواجهة المنتخب البحريني في إفتتاح مباريات المجموعة الأولى.
واكد المدرب علي طالب محمد منذ وصولنا إلى بانكوك ولحد الآن حرصنا على مضاعفة الجهد في سبيل وصول اللاعبين الى الجاهزية التامة، مبيناً أن الصعاب يمكن تذليلها وما على اللاعبين سوى الحرص على الظهور بالمظهر الادائي الذي يليق بمستوى كرة الصالات العراقية.. وأوضح ان المنتخب في كامل عناصرة قادر على تحقيق نتائج إيجابية ومهمة في هذه البطولة واللاعبون والجهاز الفني معاً يعملان من أجل تحقيق هذا الهدف .
من ناحيته حرص رئيس الوفد يحيى زغير على متابعة أحوال المنتخب وتوفير كل متطلباته والتي اسهمت في خلق أجواء مريحة للجهاز الفني واللاعبين، بغية أن يظهر أبناء الرافدين بمظهر يجعلهم محط إهتمام الإعلام والجماهير الرياضية، من خلال تحقيق نتائج طيبة والوصول إلى مديات بعيدة في هذا المحفل الأسيوي.
واجرى الأمين المالي للجنة الاولمبية الكابتن سرمد عبد الإله اتصالا هاتفيا بالسيد يحيى زغير رئيس البعثة وذلك للاطمئنان على توفير المستلزمات كافة للمنتخب في هذه المشاركة المهمة مطمئنا اياه بأن اللجنة الاولمبية تقف داعمة لجميع منتخباتنا الوطنية ولجميع الفعاليات ألرياضية وفي مقدمتها منتخبنا الوطني للشباب بكرة الصالات الذي ينتظره استحقاق كبير لتحقيق طموحات الشارع الرياضي في حصد اللقب الآسيوي ، واثنىت يحيى زغير على هذه المبادرة من قبل السيد الأمين المالي للجنة موضحا أهمية تضافر كل الجهود لتوفير افضل سبل من أجل تحقيق نتائج باهرة في بطولة كأس أسيا ستعود بالفائدة على الرياضة العراقية.
منتخبنا الشبابي بات على أتم الجاهزية الفنية والبدنية قبل انطلاق مبارياته في المجموعة الأولى والتي سيقابل من خلالها منتخب البحرين يوم غدٍ الثلاثاء وبرناوي بعد غدٍ وأفغانستان يوم يوم الخميس وماليزيا يوم الجمعة في حين يختتم مبارياته في هذه المجموعة ضد البلد المستضيف تايلند يوم السبت المقبل.
مدرب الحراس عدنان خليل أشار إلى أن الحراس يحيى عبد النور وعلي مسلم وزاهر مهدي على أتم الجاهزية بالوقوف في حراسة مرمى منتخب ليوث الرافدين، وسيكونون عامل مهم وأساسي في تحقيق نتائج طيبة، لما يتمتعون فيه من حرص ومثابره بالذود عن الشباك الوطنية.
كابتن المنتخب علي سعد قال إن جميع زملائه يمتلكون المقومات والمؤهلات التي تجعلهم منافسين على صدارة المجموعة، من جانبه عبر اللاعب فهد ميثاق عن ثقته الكبيرة في تحقيق إنجاز غير مسبوق لكرة الصالات العراقية، وأنه وبقية اللاعبين مصرين على رفع اسم وعلم العراق عاليا في بطولة كأس أسيا وهذه الثقه جاءت بناءاً على الروح المعنوية والإصرار والحرص العالي لدى كل افراد المنتخب بتحقيق الانتصارات والوصول إلى مراحل متقدمة في هذه البطولة.واكتملت يوم أمس الأحد عقد المنتخبات المشاركة في بطولة نهائيات أسيا بنسختها الأولى، حيث خصصت اللجنة المنظمة للبطولة مندوبين عن ها تكون مهمتهم مرافقة المنتخبات وتوفير جميع احتياجاتهم وتذليل الصعوبات والعقبات التي تعترضهم .

* المنسق الإعلامي للجنة الصالات

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة