الأخبار العاجلة

«سومو»: 4.6 مليارات دولار واردات نفط نيسان الماضي

تعافي سعر الخام عالمياً بفعل تطمينات خفض الإنتاج
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط، أمس السبت، كمية ومبالغ صادراتها من النفط الخام لشهر نيسان الماضي، كاشفة عن ان معدل التصدير اليومي تجاوز 3 ملايين برميل نفط.
وقال المتحدث باسم وزارة النفط، عاصم جهاد، في بيان صحافي، ان «مجموع الكميات المصدرة للنفط الخام والإيرادات المتحققة لشهر نيسان الماضي، بحسب الإحصائية الأولية الصادرة عن شركة تسويق النفط (سومو)، بلغت 97 مليونا و574 الفا و813 برميلا، بإيرادات بلغت أكثر من 4 مليارات و612 مليونا 815 ألف دولار».
وأضاف، ان «مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر نيسان الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 96 مليونا و900 ألف و433 برميلا، تم تصديرها من الموانئ الجنوبية والعوامات الأحادية، في حين كان مجموع الصادرات من نفط كركوك 674 ألفا و380 برميلا.
وتابع ان «معدل التصدير اليومي بلغ 3 ملايين و252 ألف برميل، بمعدل سعر للبرميل الواحد بلغ 47.275 دولارا».
وانخفض معدل الصادرات في شهر نيسان قياسا بشهر آذار الماضي، حيث بلغت الصادرات فيه 101 مليون برميل بإيرادات بلغت 4 مليارات و766 مليون دولار، بحسب بيان سابق للوزارة.
عالمياً، أغلقت أسعار النفط مرتفعة 1.5 بالمئة متعافية من أدنى مستوى في خمسة أشهر بعد بيانات وظائف أميركية جيدة وتطمينات من السعودية بأن روسيا مستعدة للمشاركة في تمديد اتفاق خفض الإمدادات مع أوبك لتخفيف التخمة في المعروض من الخام.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 72 سنتا أو ما يعادل 1.5 بالمئة لتسجل 49.10 دولارا للبرميل في التسوية في حين زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 70 سنتا أو ما يعادل 1.5 بالمئة ليغلق عند 46.22 دولار للبرميل.
وبعد أن هبطا بنحو خمسة بالمئة يوم الخميس واصل الخامان الانهيار حيث هوى خام غرب تكساس الوسيط في تعاملات الأسواق الخارجية إلى 43.76 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى منذ 15 نوفمبر تشرين الثاني، بينما نزل برنت إلى 46.64 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى منذ الثلاثين من الشهر ذاته.
وقلص الخامان خسائرهما بعدما قال محافظ السعودية لدى أوبك أديب الأعمى لرويترز إن المنتجين داخل المنظمة وخارجها يقتربون من التوصل لاتفاق بشأن تمديد خفض لإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر بدأت في الأول من يناير كانون الثاني.
وقال الأعمى «بناء على بيانات اليوم، يوجد اقتناع متزايد بأن التمديد لمدة ستة أشهر قد يكون ضروريا لإعادة التوازن إلى السوق، لكن فترة التمديد ليست مؤكدة حتى الآن».
كانت مصادر من أوبك قالت يوم الخميس إن من المرجح أن تمدد المنظمة تحفيضات الإنتاج حين تجتمع في 25 مايو أيار لكنها استبعدت تطبيق تخفيضات أكبر حجما.
في الوقت ذاته تعافى نمو الوظائف في الولايات المتحدة بشدة في نيسان وانخفض معدل البطالة إلى 4.4 بالمئة مقتربا من أدنى مستوى في عشر سنوات بحسب بيانات حكومية.
وبالرغم من مكاسب يوم الجمعة تراجع الخامان للأسبوع الثالث على التوالي حيث هوى برنت خمسة بالمئة وهبط خام غرب تكساس الوسيط ستة بالمئة في أطول موجة خسائر منذ تشرين الثاني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة