الأخبار العاجلة

“داعش” يعدم 14 من عناصره بينهم قيادي لفرارهم من المعارك

بغداد ـ الصباح الجديد:
أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك ، بأن تنظيم “داعش” أعدم 14 من عناصره في قضاء الحويجة بسبب فرارهم من المعارك الدائرة في منطقة المطيبيجة الواقعة ضمن محافظة ديالى، مبيناً أن من بين المعدومين ما يسمى “مساعد والي ديالى”.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “14 عنصراً من داعش، بينهم ما يعرف بمساعد والي ديالى المكنى أبو البراء، وصلوا الى قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك) عبر جبال حمرين ومنطقة الزركة في قضاء الطوز هاربين من المعارك الدائرة في منطقة المطيبيجة بمحافظة ديالى”.
وأضاف المصدر ، أن “ما يسمى قاضي المحكمة الشرعية في الحويجة أصدر حكما بإعدام جميع الفارين”، موضحاً أن “الحكم نفذ اليوم، ورميت جثث المعدومين في صحراء الحويجة”.
وفي سياق آخر أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى،امس الثلاثاء، بأن مسؤول اهم خطوط تنظيم “داعش” الدفاعية في محيط قضاء تلعفر غرب الموصل قتل برصاصة قنص.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “مسؤول احد اهم خطوط تنظيم داعش الدفاعية في محيط قضاء تلعفر غرب الموصل المدعو ابو يوسف قتل برصاصة قنص صباح اليوم من جهة احدى نقاط المرابطة للحشد الشعبي”.
واضاف المصدر ، أن “ابو يوسف يعد من القيادات المهمة في داعش تلعفر وكان مرشح لتبوء منصب الامير العسكري قبل مقتله”.
من جه أخرى احبطت القوات الامنية، عملية تسلل لمجموعة من انتحاري عصابات داعش الارهابية تستهدف قضاء بلد في محافظة صلاح الدين.
وذكرت وزارة الدفاع في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد” ان لواء 26 /الفوج الثاني الحشد الشعبي وفوج طوارئ 14 بلد، وبحسب معلومات مديرية استخبارات وأمن صلاح الدين التابعة للمديرية العامة للاستخبارات والأمن، تمكنا من إحباط عملية تسلل لمجموعة من الانتحاريين تنوي استهداف قضاء بلد”.
واشار الى ان “القوات نصبت كمائن بمحاور متعددة منذ أكثر من 48 ساعة في المناطق المحاذية لنهر دجلة شمال شرق مدينة بلد، جرى خلالها رصد زورق يحمل انتحاريين مع أسلحة متوسطة وصلوا إلى منطقة أم شعيفه”.
واشار الى ان “بعد الاشتباك معهم تم قتلهم وتفكيك الأحزمة من أجساد هؤلاء الإرهابيين ووضع اليد على أسلحتهم وأجهزة الاتصال التي كانت بحوزتهم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة