الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تطوق أحياء الموصل القديمة بالكامل وتستعد لاقتحامها

“مكافحة الإرهاب” يتوجّه صوب حي الثورة
بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة العمليات المشتركة، امس الاحد، إن القوات الأمنية المتمثلة بالشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع تمكنت من تطويق مدينة و أحياء الموصل القديمة بالكامل ، فيما اشارت قيادة قوات مكافحة الإرهاب الى ان الرتل الغربي من قوات جهاز مكافحة الإرهاب مستمر بالتقدم في حي التنك والرتل الشرقي يعيد تنظيمه للاستعداد للهجوم باتجاه حي الثورة في ايمن الموصل .
وقال المتحدث الرسمي لقيادة العمليات العميد الركن يحيى رسول ان” قطعات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع طوقت مدينة الموصل القديمة واحياءها بالكامل وقطعت طرق الامداد التي كان يعتمد عليها عناصر داعش الارهابي من مناطق الزنجلي و17 تموز وهي مستمرة بعملية التوغل داخل الموصل القديمة , مبينا ان” المسافة قريبة وقليلة جداً الفاصلة بين القطعات الامنية ومنارة الحدباء وجامع النوري هناك .
وأضاف رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القطعات العسكرية مستمرة في عملية استهداف عناصر داعش وقريباً ستزف بشرى تحرير وتطهير المنطقة القديمة وبما فيها جامع النوري ومنارة الحدباء , مشيراً الى ان” القوات الامنية حررت عدة مناطق في الساحل الايمن اهمها حي الابار وقرية شويسة وتل عصفور وفرضت السيطرة على الضفة الجنوبية لنهر دجلة وكذلك حررت قرية حليلة وادامت التماس مع مناطق شمال الساحل الايمن والسيطرة على بوابة الشام التي تعد المدخل الغربي لايمن الموصل.
من جانبه كشف قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، أمس الاحد ، عن آخر تطورات سير المعارك في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وقال الاسدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “الرتل الغربي من قوات جهاز مكافحة الإرهاب مستمر بالتقدم في حي التنك وأنجز اهدافاً جيدة ومازالت المعركة مستمرة”، مضيفاً ان “الرتل الشرقي يعيد تنظيمه للاستعداد للهجوم باتجاه الأهداف المرسومة له وقد تكون أهدافه المقبلة باتجاه حي الثورة او باتجاه حي آخر”.
وأوضح ان “داعش بدأ بالانسحاب امام ضربات قطعاتنا واخلى سبيل كثير من العائلات المحتجزين نتيجة مضايقة قطاعاتنا وعملية التطويق والإحاطة للأهداف
وفرضت قوات الشرطة الاتحادية ، أمس الأحد ، سيطرتها على المنطقة المحيطة بمنارة الحدباء في ايمن الموصل بعملية مباغتة.
وقال قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه،ان “قطعات من الشرطة الاتحادية اندفعت فجر اليوم بعملية التفاف مباغتة من منطقة قضيب البان باتجاه المدينة القديمة وتوغلت 200م والعدو يتقهقر وعناصره تنهزم من المحور”.
واضاف،ان “قناصة الاتحادية تتمركز على اسطح المباني وفرضت سيطرتها على المنطقة المحيطة بالحدباء واستهدفت العجلات المشبوهة والاشخاص المسلحين”.
الى ذلك اعلنت وزارة الدفاع، أمس الاحد ، الاستيلاء على اكبر معمل لتصنيع العبوات الناسفة في الجانب الايمن لمدينة الموصل.
وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان”ابطال اللواء السابع و الثلاثين قيادة الفرقة المدرعة التاسعة تمكنوا من الاستيلاء على اكبر معامل تفخيخ العجلات وصناعة العبوات الناسفة بعد تحرير منطقة الملوثة الواقعة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل”.
واضاف “حيث كان إرهابيو داعش يستعملون هذا المعمل لتفخيخ العجلات وصناعة العبوات التي تستعمل ضد القطعات العسكرية وتدمير البنى التحتية في الموصل”.
وشرعت القوات الأمنية، أمس الاحد ، باستخدام جهاز جديد يحد من فاعلية الطائرات المسيرة التي يستعملها تنظيم “داعش” الاجرامي في رصد الحشد الشعبي والقوات الامنية أو قصفها بالقنابل.
وقالت قيادة الشرطة الاتحادية في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان “الجهاز (RAYSUN MD1) يقوم بأختراق إرسالات الدرونات Drones “كالتي يستعملها داعش في تصوير مواقع القوات العراقية أو إلقاء القنابل”، ومن ثم يقطع الاتصال بين الطائرة وأجهزة التحكم.
واشار إلى أن “تنظيم داعش لجأ إلى استعمال الطائرات المسيرة لاستكشاف مواقع القوات الأمنية وقصفها بالقنابل، في محاولة يائسة منه بعدما تكبد خسائر فادحة خلال المعارك التي خاضها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة