«ذي قار» تبحث مع إيطاليا والفاتيكان تسيير رحلات سياحية

عبر مطار الناصرية المدني
ذي قار – علي حسين:

بحث محافظ ذي قار يحيى الناصري مع سلطات ايطاليا والفاتيكان تطوير قطاع النقل واستقبال الافواج السياحية عبر مطار الناصرية المدني وكذلك انشاء فنادق سياحية لمدينة اور الاثرية، مؤكداً قرب توقيع بروتوكول مشترك بهذا المجال.
وقال يحيى الناصري عقب وصوله الى العاصمة الإيطالية روما ضمن وفد رسمي ضم وزير النقل ورئيس مجلس المحافظة حميد الغزي أن: « الزيارة جاءت ضمن دعوة رسمية من الحكومة الايطالية ودولة الفاتيكان لبحث وتطوير الاتفاقيات السابقة التي وقعتها مع الحكومة المحلية لتطوير التبادل السياحي والثقافي وتفعيل زيارة الحجيج لمدينة أور الاثرية».
وبين ان: «المباحثات حول تطوير قطاع النقل في العراق بصورة عامة جرت في اجواء ايجابية، كما تم طرح موضوع بدء تسيير رحلات سياحية من روما والفاتيكان الى مطار الناصرية المدني «.
وتابع الناصري انه :»تم طرح مشروع إنشاء مجموعة فنادق سياحية لخدمة زوار مدينة أور الأثرية ، ولمسنا رغبة الحكومة الايطالية والفاتيكان بالعمل مع حكومة ذي قار لتطوير عدة قطاعات محلية وسيتم توقيع بروتوكول للعمل المشترك» ,
وكان محافظ ذي قار يحيى الناصري اعلن في(2014/9/9) ,عن توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الايطالي في مجال التنمية البشرية والسياحة والاثار وتطوير التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية.
واكد حرص الحكومة المحلية على تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون المشترك مع الجانب الايطالي والفاتيكان لتنفيذ برامج تطوير العمل في المواقع الاثرية وتفعيل عمل الشركات الايطالية في المحافظة وتنظيم زيارات علمية متبادلة بين الجانب الايطالي وجامعات المحافظة، فضلاً عن تفعيل عمل اللجنة المشتركة التي تم تشكيلها بين حكومة مقاطعة لاتسيو الإيطالية وذي قار.
وتضم محافظة ذي قار، ومركزها مدينة الناصرية، (365 كم جنوب العاصمة بغداد)، نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المحافظات العراقية بالمواقع الأثرية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلاً عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.
وكان محافظ ذي قار يحيى الناصري قد اعلن، ان مطار الناصرية الدولي سيدار مستقبلاً على وفق الية الاستثمار وستكون ايراداته المالية لخزينة المحافظة.
وذكر الناصري في تصريح صحفي، على هامش الافتتاح، ان الجهات المستثمرة ستتولى مهمة توسيع المطار مستقبلاً واكمال جميع مرافقه الخدمية التي تنقصه.
واشار الى: ان الايرادات المالية للمطار ستذهب لخزينة المحافظة لتنفق على ابنائها، فضلاً عما سيحققه هذا المشروع من انعكاسات اقتصادية ايجابية على الصعيد السياحي والاستثماري.
ونوه بالجهود الاستثنائية لأبناء المحافظة التي اثمرت بافتتاح المطار بعد سنوات من العمل الدؤوب، مرجحاً ان يشكل بصمة حقيقية في عالم النقل الجوي في العراق عموماً وجنوب البلاد بنحو خـاص.

مقالات ذات صلة