الأخبار العاجلة

“مكافحة الإرهاب” يرجّح تحرير الساحل الأيمن بالكامل خلال الشهر المقبل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب عن سيطرتها على أكثر من 60% من المناطق التي تشكل أهمية دفاعية وتعبوية لتنظيم داعش الإرهابي في الساحل الأيمن بالموصل ، فيما أشارت إلى ان الحسابات العسكرية تشير إلى تحرير المدينة من دنس عصابات داعش الإرهابية بالكامل خلال الشهر المقبل”.
وقال قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني ألأسدي إن “القوات الأمنية تمكنت لغاية ألان من السيطرة على أكثر من 60% من المساحة التي تشكل أهمية دفاعية وتعبوية لتنظيم داعش الإجرامي في الساحل الأيمن للموصل”، مشيراً إلى أن “قدرات التنظيم أصبحت اخف وتيرة حاليا”.
وأضاف ألأسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أنه” تم تدمير أهم خط صد لتنظيم داعش الإجرامي خلال الفترة الماضية وهو الخط الممتد من وادي حجر وصولا إلى حي الصمود وامتداداً الى تل الريان” ، مبيناً أن “ذلك الخط يعد أهم خط انشئ في الساحل الأيمن”.
وأوضح إن”حسابات القيادات العسكرية تشير إلى أن تحرير مدينة الموصل من دنس عصابات داعش الإرهابية بالكامل سيكون خلال الشهر المقبل”.
من جانبه أعلن قائد قوات الرد السريع، اللواء ثامر إسماعيل ، أمس الثلاثاء عن تحرير فندقين وجامعين ومجموعة من العمارات في الجانب الأيمن من الموصل، وفيما أكد مقتل 52 عنصراً من داعش .
وقال إسماعيل لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “القوات تمكنت من تحرير فندق آشور وفندق بغداد وجامع الخضر وجامع الصابونجي ومجموعة من العمارات والتوغل في المنطقة القديمة ومازال التقدم مستمرة باتجاه الجسر القديم” مؤكداً ان “القوات الأمنية قتلت أكثر من 52عنصراً من داعش وفككت 4 عمارات مفخخة فضلا عن رفع 45 عبوة ناسفة”.
وبين إن “داعش قام بتفخيخ خمس عمارات وتفجيرها من بعد لاعتقاده بأن القوات الأمنية بداخلها في السوق الرئيسي للموصل”.
لافتاً الى إن “القوات الأمنية كانت بعيدة عن تلك العمارات وهي ألان تستأنف هجومها باتجاه تطهير السوق الرئيسي”.
الى ذلك أعلنت عمليات قادمون يانينوى ، أمس الثلاثاء ، عن تحرير قرية الشيخ محمد ورفع العلم العراقي فوق مبانيها.
وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه،ان “قطعات الفرقة 16 حررت قرية الشيخ محمد ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
وتمكنت قوات الشرطة الاتحادية، أمس الثلاثاء، من تحرير محطة قطار نينوى بعد تكبيد داعش خسائر كبيرة.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت في بيان له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه،ان “قطعات الشرطة الاتحادية حررت محطة قطار نينوى ومرآب بغداد جنوب غرب الموصل القديمة فيما تواصل قطعات الرد السريع تقدمها في منطقة باب الطوب باتجاه الجسر القديم”.
وأضاف،ان “قطعات الشرطة الاتحادية تواصل عمليات إغاثة النازحين وتقديم المساعدات الإنسانية لهم ونقلهم من مناطق القتال الى جنوب الموصل”.
وأعلنت قيادة عمليات قادمون يانينوى، تحرير قرية الجفال والمجمع السكني لشيخ محمد شرق بادوش في الساحل الايمن للموصل.
وقال قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبدالامير رشيد يارالله، في بيان نقلته خلية الإعلام الحربي، وتلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان “قطعات فرقة المشاة 16 في الجيش العراقي حررت قرية الجفال والمجمع السكني لشيخ محمد شرق بادوش ورفعت العلم العراقي فيها”.
وأضاف، ان “تلك القرى حررت بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
وكانت الشرطة الاتحادية، قد أعلنت في وقت سابق عن تحرير، محطة قطار نينوى ومرآب بغداد جنوب غرب الموصل، وتكبيد عناصر داعش خسائر فادحة في الارواح والمعدات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة