الأخبار العاجلة

داود الغنام: آخر ما كتبت قصيدة «حشد الله« وأنشدتها ميادة الحناوي

استعرض أبرز محطاته في عالم الأغنية
البصرة – سعدي علي السند:

في أمسية أقامتها مؤسسة النهضة الثقافية في البصرة بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة استعرض الشاعر الغنائي داود الغنام بداياته وأبرز محطات حياته و جديده في عالم الكتابة.
«الغنام» في الأمسية التي حضرها جمهور كبير اكتظت به قاعة قصر الثقافة ,أشار الى أسماء كبيرة رافقت مسيرته استذكرها بمحبة وهي اسماء من الزمن الجميل الذي أعقبه وحتى الآن مبتهجاً بذلك التعاون الذي جمعه مع تلك القامات الفنية المبدعة فمرّت من قلبه وأعماقه ولسانه اسماء «مائدة نزهت و ياس خضر والدكتور فاضل عواد وأمل خضير وفؤآد سالم وانوار عبدالوهاب وقحطان العطار ورياض احمد ومحمود أنور وسيتا هاكوبيان وحميد منصور واحمد نعمة وكاظم الساهر ومهند محسن وفينوس وحسام الرسام وميادة حناوي « وغيرهم الكثير وكل واحد من هذه الأسماء كان لها ومعها تعاون في مجال الأغنية والأوبريت على مدى 40 عاماً.
وعن اغنية (يلوموني خلي يلوموني) التي غناها المطرب فاضل عواد تحدث الغنام قائلاً : كنت في وقتها في الصف الرابع الاعدادي ، وعمري 17 عاماً , اذ قدمتها لأكبر مطرب عراقي في وقته ، وهو الدكتور فاضل عواد ، و لحنها الفنان المرحوم ذياب خليل .
آما أغنية «لاخبر لاجفية لاحامض حلو ولاشربت» التي تصدرت الساحة الفنية والتي أداها الفنان فاضل عواد ، وكانت تبث على مدار ساعات البث من إذاعة صوت الجماهير او اذاعة بغداد .
وبعد اغنية (يلوموني ) كتبت اغنية (لالي لالي ) لسيتا هاكوبيان ، واغنية (الله عالينسه حبيبه ) و(الفوته فوته) لرياض احمد ، ثم توالت الأعمال ، ولكن كان عملي مبعثرًا ، فلم يكن هناك من يلتزمني.
وقدمت للسيدة مائدة نزهت اغنية (محتارين بين نحب وبين انتوب ) وقدمت لصديقي الفنان الكبير المرحوم فؤاد سالم عدة اغنيات ومنها ( آخر زمن يازمن و حبينا ضي الكمر وتعودت وغيرها الكثيرمن الاغنيات ) وقد غنى ياس خضر من كلماتي اغنيات منها (تايبين ولو تزعل وعلى مهلك وهنيالك حبيبي ) وغيرها وغنى لي احمد نعمة (على العنوان) ,ومحمود انور (لو أي لو لا ) ,وقحطان العطار ( سهلة عندك وموغريبة وليش الندم ) ,ومهند محسن (الله عليك), والمطربة فينوس ( بيك أسولف) ,وأمل خضير (من الشباك) واعد هذا النص الشعري اجمل نص في حياتي .
وعن الأوبريت ومشاركاته والمسرح الغنائي قال بدأت به مبكرًا من مرحلة الأعدادية عندما كنت طالباً في ثانوية الجاحظ وعندي بهذا الأتجاه الكثير من الأعمال .
وعن تعاونه مع القيصر كاظم الساهر قال الغنام : كما هو معروف عن الفنان كاظم الساهر انه ظاهرة غريبة على الغناء العراقي وعندما تعرفت عليه كان الساهرلم يكن معروفاً لكنني وجدته يحب فنه جداً وقد عرفني عليه الشاعر اسعد الغريري وقدمت له عدة قصائد غناها وابدع بها .
وقدمت مؤخراً قصيدة بعنوان (حشد الله ) وقد أنشدتها الفنانة العربية ميادة الحناوي ,وقدمت لحسام الرسام قصيدة يامريم العذراء .
وكانت مؤسسة النهضة الثقافية قد هيأت أجهزة عرضت فيها عدداً من الأغاني عبر الشاشة الكبيرة التي تم نصبها في القاعة وتقدمها عبر الشاشة عندما يتحدث عنها المبدع داود الغنام .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة