الأخبار العاجلة

الشرطة الاتحادية تستعد لاقتحام المجمّع الحكومي في الساحل الأيمن للموصل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب ، يوم أمس الاثنين ،عن تحرير قواتها حي الصمود بالكامل، مشيرة الى ، اقتحامها لحي المنصور بأيمن الموصل ، فيما دفعت قوات الشرطة الاتحادية بقوات من فرقة النخبة إلى حي العكيدات وبإسناد طيران الجيش والتقدم باتجاه المجمع الحكومي من عدة محاور .
وقال قائد محور جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب ألساعدي ان “قوات جهاز مكافحة الإرهاب حررت حي الصمود بالكامل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه”.
وأضاف ألساعدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ بأن القوات الأمنية باشرت باقتحام حي المنصور في الجانب الأيمن لمدينة الموصل بعد تحرير حي الصمود بالكامل”.
من جانبه ذكر مصدر أمني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة أن “الشرطة الاتحادية استأنفت معاركها على معاقل داعش في الدندان والدواسة والنبي شيت ودفعت بقوات من فرقة النخبة إلى حي العكيدات وبإسناد طيران الجيش ومدفعية الشرطة الاتحادية والتقدم باتجاه المجمع الحكومي من عدة محاور”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘إن “القوات المشتركة حاصرت مجمع المباني الحكومية غرب الموصل تمهيداً لاقتحامه وتحريره من قبضة التنظيم الإرهابي داعش”.
وتابع ان”القوات الأمنية تمكنت من السيطرة على جسر الحرية في مدينة الموصل”، مبيناً أن “هذا الجسر يؤدي إلى وسط المدينة”.
من جهته قال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب اللواء معن السعدي أمس الاثنين ان” مسلحي داعش الإرهابي يسعون لإثبات وجودهم عن طريق شن هجمات بالطائرات المسيرة خلال عمليات تحرير ايمن الموصل .
وقال السعدي في بيان صحفي له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان” عناصر داعش الإجرامية يحاولون فك الخناق عليهم والهرب من ضربات قواتنا العسكرية الدقيقة حيث لجأ الإرهابيون إلى زرع العبوات الناسفة تارة واستعمال السيارات المفخخة تارة أخرى ، مؤكداً ان” داعش بدأ يفقد توازنه أمام تقدّم القطعات العراقية والقصف الكثيف للمدفعية التي واصلت قصف أهدافه وخطوط دفاعاته.
وأضاف أن “القيادة المركزية وزعت القطعات وفقاً للخطة المعدة وتحركت باتجاه الأحياء القريبة من المطار وقد بدأت فعلاً بانتزاعها من زمر داعش الإرهابي ، مشيراً إلى ان ” القوات الأمنية السيطرة على أحياء حاوي الجوسق وتل الرمان والمأمون وأجزاء من وادي حجر وأجزاء من حي الطيران الذي يضم مباني الحكومة المحلية ومجلس المحافظة ومبنى القنصلية التركية بالكامل ” .
وفي سياق متصل أكد الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري, أمس الاثنين, عن الانتهاء من عزل قضاء تلعفر بالكامل من جميع الجهات ضمن الصفحة السادسة من عمليات تحرير الجانب الغربي من الموصل, مشيرًا الى ان ، تحرير القضاء ضمن الاهداف الموضوعة في الصفحة السادسة.
وقال النوري لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قضاء تلعفر بات مطوقاً من جميع الاتجاهات وان جميع القوات تقف على مشارف القضاء تمهيداً لتحريرها في حال طلبت القيادة ذلك.
وأضاف أن “الأهداف المرسومة للصفحة السادسة تتضمن مفاجآت كثيرة لداعش بضمنها في الساحل الأيمن من الموصل وتلعفر والحدود السورية.
وأوضح إن “داعش الإجرامي تكبد خسائر فادحة خلال الأسبوع الماضي ولم يتمكن من تعويضها من الجانب السوري ما يجعل الموقف العسكري للتنظيم الإجرامي حرج للغاية في الأيام المقبلة”.
وتمكنت قوات الحشد الشعبي, أمس الاثنين , من فرض سيطرتها على سلسلة جبلية قرب قرية الخنازير شرق تلعفر بالموصل.
وذكر بيان لإعلام الحشد، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان “لواء 11 ضمن تشكيلات الحشد الشعبي تمكن من السيطرة على السلسلة الجبلية المؤدية الى طريق العياضية بالقرب من قرية الخنازير شرق تلعفر”.
وأكد البيان بأن” حصيلة الضربات الجوية لطيران الجيش والقصف المدفعي للحشد الشعبي على أوكار وتجمعات ومضافات داعش بلغت 25 قتيلا في صفوف داعش وتدمير خمس عجلات”.
وتابع أن “القصف استهدف قريتي ملا جاسم وترمي، ومناطق أخرى غربي قضاء تلعفر”.
وأعلنت قيادة طيران الجيش العراقي في بيان لها يوم ،أمس الاثنين ، وتلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ،عن مقتل أكثر من 60 عنصراً من تنظيم داعش بضربات جوية استهدفت مواقعهم في حي الدواسة الامس في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وقالت القيادة ان “طيران الجيش العراقي أمن تقدم قوات الشرطة الاتحادية ووجه ضربات لمسلحي عناصر داعش، أسفرت عن قتل ٦٤ منهم وتدمير عجلة تابعة للتنظيم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة