الأخبار العاجلة

البيشمركة توضّح ملابسات المعارك الكردية بسنجار

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلنت البيشمركة امس الجمعة أن قواتها مخولة بالتحرك في جميع أراضي كردستان من دون طلب الإذن من احد، وذلك في اعقاب اشتباكات مسلحة وقعت بين قوات كردية بسنجار.
وقال المتحدث باسم الوزارة هلكورد حكمت في حديث اطلعت عليه “الصباح الجديد”، “ان قوات البيشمركة حرة في التحرك في أي وقت واي مكان في ارض كردستان لاستبدال قواتها. وانها لن تطلب إذن احد في هذا الأمر”.
وبين أن قوات البيشمركة تعمل على أداء واجبها لحماية كردستان وليس لها أي نية في الدخول في اشتباكات ولا تريد حصول ذلك في المنطقة.
ووقعت مصادمات مسلحة، بين مقاتلين كرد سوريين واخرين تابعين لحزب العمال الكوردستاني في مدينة سنجار بمحافظة نينوى.
وقال مصدر امني ، ان قوات بيشمركة “روج افا” اشتبكت مع وحدات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكردستاني في مجمع خانصور قرب ناحية سنوني بسنجار.
وبين ان البيشمركة في اقليم كوردستان تدخلت وهدأت الموقف.
واكد غياث السورجي مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى ، ان الاشتباكات تسببت بوقوع قتلى بين الجانبين.
ووصلت امس تعزيزات كبيرة لقوات البيشمركة السورية مكونة من مدرعات واسلحة ثقيلة الى قرية حسايوك على الحدود السورية غربي مجمع خانصور، ومن الطرف الاخر من الحدود ايضا وصلت تعزيزات اضافية لقوات وحدات حماية الشعب في المنطقة المذكورة.
وبيشمركة سوريا هم مقاتلون كرد من سوريا تم تدريبهم على يد قوات البيشمركة في إقليم كردستان العراق عندما نزح الآلاف من الكرد السوريين إلى الإقليم منذ عام 2011.
وتحارب تلك القوات إلى جانب بيشمركة إقليم كردستان في الحرب ضد تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة