مليار دولار لاستئناف تصدير الكهرباء الإيرانية للعراق

اتفاق مُدد إلى 2017
بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلن مساعد وزير الطاقة الايراني في شؤون الكهرباء هوشنغ فلاحتيان عن التوقيع على اتفاق جديد لتصدير الكهرباء الى العراق خلال العام الحالي حيث تعهد العراق ان يسدد جانبا من مستحقاته التي تبلغ مليار و200 مليون دولار بهذا الشأن.
وقال هوشنغ فلاحتيان، في تصريح لوكالة فارس، ان المفاوضات بين الجانبين حول استئناف تصدير الكهرباء وتسديد العراق لاستحقاقاته، تمخضت عن نتائج طيبة اثر زيارة الوفد العراقي لايران.
واضاف، ان اتفاق تصدير الكهرباء الى العراق قد تم تمديده لعام 2017 حيث اثمرت المفاوضات عن تعهد الجانب العراقي تسديد جانب من استحقاقاته (350 مليون دولار) لاستئناف تصدير الكهرباء وقد سدد جزءا مهما منها.
وكانت صادرات الكهرباء الايرانية الى العراق قد توقفت بسبب انتهاء مفعول الاتفاق السابق وعدم تسديد العراق لديونه بهذا الشأن. وقالت وزارة الكهرباء، في وقت سابق من شباط الجاري، أن نظيرتها الإيرانية أوقفت تزويد المنظومة الوطنية العراقية بالطاقة الكهربائية في من دون إن يتم اعلام الوزارة بموعد الإيقاف. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس، إن «المنظومة الوطنية قد فقدت ما يقارب 1200ميغاواط من الطاقة الكهربائية كانت تزود لها عبر ثلاث خطوط ضغط فائق (ميرساد – ديالى), (كرخة – عمارة), (خرمشهر – بصرة) وخطين ضغط عالي (سربيل زهاب – خانقين)».
واضاف ان «وزارة الكهرباء ترجح أسباب توقف هذه الخطوط من الجانب الإيراني جراء تراكم الديون التي بذمتها والتي تجاوزت المليار دولار، برغم المناشدة ومطالبة وزارة المالية تسديد هذه المبالغ من الموازنة المخصصة لوزارة الكهرباء».
من جانبها، قالت رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة واسط امل العكيلي ان «ايران اوقفت امداد العراق بالكهرباء لتراكم الديون المترتبة عليه».
وقالت العكيلي في بيان لها، الأسبوع الماضي، ان «ايران اوقفت إمدادات الكهرباء للعراق البالغة 1250 ميغاواط، منذ مطلع العام 2017 الجديد، بسبب الديون المتراكمة»، مبينة أن وزارة الكهرباء دعت المواطنين كافة إلى ترشيد الاستهلاك ورفع التجاوزات تلافياً لزيادة ساعات القطع.

مقالات ذات صلة